الثلاثاء، 5 أبريل 2016

أهالي «قوصية أسيوط» يرفضون نقل المواقف: أعباء إضافية


اشتكى عدد من أهالي قرى ومركز القوصية بمحافظة أسيوط، من قرار المحافظة ومجلس المدينة بنقل جميع مواقف القرى خارج الحيز العمراني، ورأى بعضهم أنهم سوف يتكبدون مبالغ إضافية على مصاريفهم اليومية.

كانت المحافظة خصصت قطعة أرض بجوار كافيتريا الحربى؛ لإقامة موقف سيارات يخدم قرى «بنى قرى، وبلوط، وبوق، ومدينة أسيوط»، وقطعة أخرى تابعة لوزارة الري تخدم قرى «مير، والقصير، والنزالي»، بالإضافة إلى قرى غرب القوصية ومدينة ديروط ومنفلوط.

وقالت شيماء محروس، طالبة جامعية، إن عملية نقل مواقف السيارات خارج الحيز العمراني، سوف تكلفهم مبالغ إضافية؛ لأنهم يضطرون لركوب توك توك بـ5 جنيهات، بالإضافة إلى 5 جنيهات أخري تعريفة الركوب إلى مدينة أسيوط، لتصبح الأجرة ذهابا وعودة حوالي 20 جنيها يوميا، وهو أمر فى غاية الصعوبة على العديد من الطلاب، وسيقع الكثيرين لابتزاز أصحاب التوك التوك والتحكم فى تعريفة الركوب، بحسب وصفها.

ورفض محسن عبد الله، موظف، القرار؛ للبعد الشاسع بين مدينة القوصية ومكان المواقف التابعة للقرى والمؤدية إلى مدينة أسيوط، مطالبا المسؤولين بمراجعة القرار مرة أخرى، ليكون في صالح المواطن أولا وأخيرا.

واقترح سامى خيرت، مستثمر زراعي، ترخيص سيارات ميكروباص، خط داخل المدينة من شرقها لغربها بسعر خمسين قرشًا إلى جنيه واحد؛ تيسيرًا على المواطنين وأسوة بأسيوط المدينة، ونقل المواقف خارج الكتلة السكنية، مع وجود أخرى بالداخل، والسماح لعدد محدود في كل قرية بالتواجد داخل المدينة، وكلما خرجت سيارة حلت مكانها أخرى من المتواجدين خارج الكتلة السكنية؛ تيسيرا على المواطنين.

وعلى الجانب الآخر، قال المهندس بدري محمد، رئيس مدينة القوصية، إن المدينة تعاني من زحام شديد، ونقل المواقف خارج الحيز العمراني غير مرهق؛ خاصة أنها ستكون على بعد 500 متر فقط خارج المدينة، مؤكدا أن الهدف الأساسي هو رفع الزحام عن المدينة وتوفير حياة أفضل للجميع.


أحمد الأنصارى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

سائقى تاكسي اسيوط بين البلطجه واستغلال المواطنين وعدم الاعتراف بالتعريفه 7 جنيه

يعاني اهالي اسيوط من بلطجه سائق التاكسي حيث انهم لا يعترفون بالتعريفه التي قررتها المحافظه 7 جنيهات فقط لاغير ويفرضون تسعيره جديده داخل ...