الأحد، 28 أغسطس 2016

ياسر عمر ’’ نائب اسيوط ’’ يعلن الانتحار .. فى حالة عدم ترشح السيسى لفترة رئاسة ثانية


- شعبية السيسى لا تقل عن 85%.. وأقول له إحنا معاك ومش أقل وطنية منك
- 25 يناير كانت بداية «سبع سنين عجاف».. و30 يونيو أنقذت البلد
- «البرلمان مفيهوش معارضة.. وكل واحد ماشى بدماغه»
- «نتحمل سنتين مع بعض ونعدى.. أو نوقع البلد»
- محدود الدخل «فى عنينا».. وكل أسرة دخلها 5 آلاف جنيه تستحق الدعم
- استقالة وزير التموين أعفت الحكومة من الحرج.. ومحاكمة سارقى مال الشعب ستشفى غليلنا
- خطة وزير التموين المستقيل لتغيير منظومة القمح كان ستصب فى مصلحة المستوردين وليس الفلاحين
- شركتا الصوامع الحكوميتان تقف خلفهما منظومة فساد
- الطحن الوهمى يهدر مليارات الجنيهات.. وكميات الدقيق زادت بعد تطبيق «منظومة نقاط الخبز»
- طالبنا بإشراف القوات المسلحة بشكل مؤقت على الصوامع التى زرناها حتى تنضبط المنظومة
- شونة الأنصار فى القوصية تقع أسفل جبل ويختلط قمحها بالرمال
- منظومة الأجور تحتاج إلى إعادة نظر.. وتنفيذ «الخدمة المدنية» بداية الإصلاح الإدارى


استبعد وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، النائب ياسر عمر، وجود مرشح لرئاسة الجمهورية فى الدورة المقبلة، بعد عامين، بخلاف الرئيس عبدالفتاح السيسى، وقال فى حوار مع «الشروق»: «لو لم يترشح السيسى.. ننتحر إحنا».

ودافع عمر عن برنامج الإصلاح الاقتصادى لحكومة شريف إسماعيل، ورفض الربط بين اتجاه البرلمان لإقرار مشروع قانون ضريبة القيمة المضافة، ومساعى مصر للحصول على قرض من صندوق النقد الدولى بقيمة 12 مليار دولار على ثلاث سنوات، وقال إن الإصلاح الضريبى منصوص عليه فى برنامج الحكومة بعيدا عن القرض.
وفى جانب آخر من الحوار، رأى أن استقالة وزير التموين خالد حنفى من منصبه، أعفت الحكومة من الحرج، وأضاف أن رؤية الوزير المستقيل بشأن تغيير منظومة القمح، كانت ستصب فى مصلحة المستوردين وليس الفلاحين، وشدد على ضرورة محاسبة المتورطين فى الاستيلاء على المال العام فى أزمة توريد القمح.. وإلى نص الحوار

ــ بعد استقالة وزير التموين خالد حنفى، إلى أى مدى ترى أن لجنة تقصى الحقائق فى فساد توريد القمح حققت هدفها؟
استقالة الوزير أعفت الحكومة من الحرج، ونحن نوجه الشكر لرئيس الوزراء شريف إسماعيل لأنه أنقذ الفلاح المصرى، وسنشعر أن اللجنة حققت هدفها حين تتم محاسبة كل من تورط فى الاستيلاء على جنيه واحد من مال الشعب، هذا سيشفى غليلنا. نريد محاسبة الذين سرقوا قوت الشعب.


ــ كان تقريركم عن عمل اللجنة قد أدان الوزير المستقيل وحمله المسئولية السياسية.. ما أسبابكم؟
خالد حنفى كان مسئولا عن شركتى الصوامع الحكوميتين، وهاتان الشركتان كانتا عاملا مساعدا فى إهدار المال العام، وخلفهما منظومة فساد متكاملة.


ــ لكن سبق لحنفى أن صرح فى أحد الاجتماعات الأخيرة للجنة الزراعة فى البرلمان بأنه طالب منذ توليه الوزارة بتغيير منظومة تسليم القمح؟
حدث ذلك بالفعل، حيث كان يريد صرف 1300 جنيه لكل فدان يتسلمها حائز الأرض فقط، فى حين أن مصر بها حيازات وهمية كثيرة، كانت ستحصل على هذا الدعم، وتحرم المستأجر الذى يدفع 6 آلاف جنيه إيجارا للفدان، ثم يبيع القمح بسعره العالمى بواقع 250 جنيها للإردب، وبالتالى كان سيحقق خسارة كبيرة، فلا يعود لزراعة القمح مرة أخرى، وبدلا من استيراد 5 ملايين طن، كنا سنستورد 10 ملايين طن سنويا.
رؤية الوزير المستقيل لمنظومة تسليم القمح كانت ستصب فى مصلحة المستوردين وليس الفلاحين، فضلا عن البطالة التى كانت ستنتج عنها، وقلنا له هذا الكلام فى مارس الماضى أمام رئيس الوزراء ووزيرى المالية والزراعة، واقتنعوا بكلامنا، وألغى رئيس الوزراء قرار تغيير المنظومة فى نفس اليوم، وأنقذ زراعة القمح.
وما طالبنا به فى تقريرنا هو إصلاح منظومة الحيازات والأسمدة، وبعد ذلك إن أرادوا صرف الدعم النقدى للفلاح فلا مانع، على أن يستفيد المزارع سواء كان مالكا أو مستأجرا منه.


ــ ما الدرجة التى يحصل عليها وزير التموين المستقيل من عشر درجات فى أداء مهام منصبه؟
الوزير المستقيل نجح فى تطوير منظومة الخبز والقضاء على الطوابير، لكن فى نفس الوقت تم اختراق هذه المنظومة من قبل الشركات المصدرة للبطاقات الذكية، وبالتالى هناك إهدار بالمليارات فى المنظومة منذ إخراج القمح للمطاحن حتى إنتاج الخبز، والاختراق مسئولية وزارة التخطيط لأنها المتعاقدة مع شركات إصدار البطاقات الذكية، لكن العبء الأكبر يقع على التموين، إلى جانب شركتى الصوامع الحكوميتين المسئولتين عن أى إهدار، والشركتان كانتا تحت إشراف السيد خالد حنفى. لذلك أرى أنه يحصل على ست درجات من عشرة.


ــ تفسيرك لعدم استغلال 65% من الصوامع الحكومية الموجودة؟
هذه هى المسئولية السياسية التى يتحملها الوزير المستقيل، إذ كيف نستأجر صوامع وندفع لها أموالا، ويقومون بسرقتها، فى حين لا نستفيد من الأماكن الموجودة لدينا.


ــ ماذا عن وضع المطاحن فى تقريركم؟
كما يوجد توريد قمح وهمى، فهناك طحن وهمى.


منظومة النقاط فى الخبز تمنح المواطن سلعا تموينية مقابل عدم حصوله على كامل حصته من الأرغفة، فالطبيعى أن يترتب على ذلك توفير فى الدقيق، لكن هذا لا يحدث، بل تزيد حصة الدقيق من وقت لآخر، فأين يذهب الوفر من الدقيق؟


ــ هل رصدتم أماكن تخزين تخلط القمح الذى يذهب للمطاحن بالرمال أو التراب؟

للأسف الشديد، رصدنا فى الشون التى زرناها أن عملية تخزين القمح تتم بطريقة هلامية، بلا عبوات، والقمح ملقى على أرض، إما رملية أو ترابية، وبعض هذه الشون تقع أسفل جبل، لذا عندما تتم تعبئة القمح للمطاحن يظهر الرمال، ما يؤكد أن بعض الشون لا تصلح أساسا للتخزين.


ــ اضرب لنا مثالا على الشون التى لا تصلح للتخزين؟
شونة الأنصار فى القوصية تقع أسفل جبل، وموقعها لا يصلح على الإطلاق لتكون شونة، وفيها كميات كبيرة من الرمال، وأريد أن أسأل وكيل وزارة التموين الذى عاينها واعتبرها «شونة»: فعلت ذلك على أى أساس؟


ــ هل أنت راضٍ عن مستوى الرغيف الآن؟
مستوى الرغيف تراجع عما كان عليه فى بداية تطبيق منظومة الخبز، خاصة بعد قرار خفض وزنه من 130 جراما إلى مائة جرام فقط.


ــ وماذا عن المقترح النيابى بإسناد الإشراف على الصوامع والشون للقوات المسلحة؟


طلبنا إشراف القوات المسلحة على مواقع التخزين التى زرناها وهى 12 موقعا من إجمالى 135 تتبع القطاع الخاص، على أن يكون ذلك الإشراف مؤقتا خلال العام الحالى، لحين حل المشكلة الراهنة ويتم ضبط المنظومة، لأن وجود القوات المسلحة سيمنع دخول القمح المستورد وغير ذلك من المخالفات.


ــ كيف تنظر للأعباء المترتبة على تطبيق ضريبة القيمة المضافة التى تأتى فى سياق مساعى مصر للحصول على قرض صندوق النقد الدولى؟
ضريبة القيمة المضافة موجودة فى برنامج الحكومة فى باب الإصلاح الاقتصادى والضريبى، ولا علاقة لها بقرض صندوق النقد الدولى، لا يجوز أن تدفع ضرائب كموظف، وجارك مهندس أو طبيب لا يدفع مثلك، فكلاهما يستفيد بالشارع والخدمات كغيرهم.
وأحد مميزات ضريبة القيمة المضافة، إدخال كل شرائح المجتمع التى لا تدفع ضرائب داخل المجتمع الضريبى، كما أن هناك ما يقرب من 55 سلعة وخدمة معفاة بالكامل منها، وجميعها مما يستهلكه محدودو الدخل، بل بالعكس أخذنا تعهدا على الحكومة أن النسبة العظمى من إيراد الضريبة سيتوجه لبرامج حماية محدودى الدخل.


ــ إذن.. ما تفسيرك لتصريحات رئيس بعثة النقد الدولى فى مصر بأن القرض مرتبط بالقيمة المضافة؟
قرض صندوق النقد مرتبط بالإصلاح ومكافحة الفساد، وعمل لجنة تقصى حقائق القمح أحد أسباب الموافقة المبدئية على قرض صندق النقد الدولى، ونحن جادون فى الإصلاح الاقتصادى الذى تأخر منذ سنة 1977.


ــ لكن هناك مخاوف لدى المواطنين من جشع التجار فى ظل ضعف الرقابة على الأسواق؟
طالبنا الحكومة بالرقابة الجدية على الأسواق، فالقيمة المضافة لم تطبق بعد والانفلات موجود بالأسواق. وعلى الحكومة ممثلة فى وزارتى الداخلية والتموين مع جهاز حماية المستهلك، السيطرة على الأسواق التى شهدت ارتفاعا وانفلاتا كبيرا.


ــ وما موقفك من الكلام المثار عن تحرير أسعار الوقود خلال 3 سنوات؟
يمكن بعد ثلاث سنوات أن يحدث ذلك، لكن يجب أن نتذكر أن الرئيس السيسى قال فى وقت سابق إنه سيتم رفع الدعم عن الكهرباء بعد خمس سنوات، وحين رأى أن الدنيا تعبانة مد الفترة لتسع سنوات، حسب حالة الناس. أهم حاجة حالة الناس.


ــ يرى البعض أن ضريبة القيمة المضافة تستهدف الفقراء أكثر من الأغنياء.. ما رأيك؟
هذا كلام مغلوط تماما، فالمواطن الذى يتقاضى راتبا قيمته 5 آلاف جنيه، سيجد أن غالبية نفقاته، من أكل وشرب وتعليم وصحة، معفاة، وبالتالى فلن يتأثر.


ــ وماذا عن الشرائح الفقيرة التى لها دخول أقل أو ليس لأفرادها دخل منتظم؟
توجد برامج حماية مثل برنامج تكافل وكرامة، والضمان الاجتماعى، كما أن جزءا كبيرا من حصيلة ضريبة القيمة المضافة سيتم توجيهه لمحدودى الدخل، المفروض نبقا كلنا مبسوطين لأن نص الفلوس رايحة للغلابة.


ــ كم يبلغ راتب محدود الدخل من وجهة نظرك؟
طالبنا فى لجنة الخطة والموازنة من الحكومة، تحديد من هو محدود الدخل، وقدمت طلب مناقشة للحكومة لمعرفة من يستحق الدعم، فالحكومة لديها معرفة بخط الفقر، ومحدود الدخل فى عينينا، بل ونحاول أيضا حماية متوسط الدخل.


ــ برأيك، كم يبلغ الدخل الشهرى لأسرة من خمسة أفراد لنعتبرها من محدودى الدخل؟
كل أسرة تتقاضى 5 آلاف جنيه شهريا محدودة الدخل وتستحق الدعم، ده إحساسى وكلامى، ممكن يكون غلط، ومنعرفش الحكومة هتقول عليه، أى واحد دخله 5 آلاف بياكل ويشرب ويلبس بالعافية.


ــ هل تعتقد أن متوسط الأجور فى الدولة يوفر 5 آلاف شهريا للموظف؟
المرتبات ارتفعت، ونسبة ضعيفة التى تأخذ أكثر من ذلك، توجد فى الحكومة رواتب 4 و5 و6 آلاف، المعلمون وضعهم تحسن بالكادر ومكافأة الامتحانات، لكن الأطباء العاملين فى الحكومة مظلومون.


ــ إلى أى مدى ترى منظومة الأجور فى مصر تعمل وفق قيم المساواة والعدالة؟
لا طبعا.. منظومة الأجور تحتاج إعادة نظر، ومطلوب من المواطنين العمل بشكل جيد، ونحن نحتاج إعادة تأهيل 3 ملايين موظف ليضيفوا للناتج المحلى ويصبحون قوة منتجة، من خلال برامج تأهيل محددة.
الجهاز الإدارى يعانى من الخلل، ويحتاج لإصلاح، وبداية إصلاحه تنفيذ قانون الخدمة المدنية، دون الاستغناء عن موظف واحد، على أن يتم إعادة تأهيل الموظفين.


ــ ما تقييمك لتعامل الحكومة مع سعر صرف العملة؟
نحتاج سياسة مرنة أكثر من السياسة المطبقة حاليا، لن يأتى أى مستثمر أجنبى لمصر طالما أن هناك سعرين للدولار، كلما كان سعر الدولار حقيقيا، زادت صادراتك وقلت الواردات، وهذا ما حدث بالفعل فى الفترة الأخيرة.


ــ ألا يقلق المستثمر الأجنبى عدم مناقشة التقرير الخاص بتكلفة الفساد تحت قبة البرلمان حتى الآن، مع مثول الرئيس السابق للجهاز المركزى للمحاسبات المستشار هشام جنينة للمحاكمة؟
ــ الرقم الذى أعلنه جنينة مبالغ فيه، والمستثمر الاجنبى أهم ما يشغله، الأمن والأمان والإصلاح الاقتصادى واستقرار سعر الصرف، دول اللى يجيبولك المستثمر الأجنبى.


ــ والفساد؟
والفساد كما قلت لك، من الأمور التى جعلت صندوق النقد يوافق على القرض.. مبدئيا انت بتكافح الفساد.


ــ هل تعتقد أن التعامل مع أزمة «تقدير حجم وكلفة الفساد» تم بما يخدم مكافحة الفساد؟
لم نطلع على التقرير حتى الآن.


ــ وما تفسيرك لعدم اطلاعكم كنواب عن الشعب على التقرير حتى الآن؟
رئيس المجلس (على عبدالعال) قال إنه طالما الموضوع فى القضاء، نصبر حتى لا يكون هناك تداخل بين السلطات، هذا ما اتفق عليه معنا.


ــ وحضرتك مقتنع بهذا الكلام؟
نشوف القضاء هيعمل ايه وبعد كدة نحكى.


ــ ما تقييمك لأداء البرلمان فى ختام أول دور انعقاد؟
لم نحصل على إجازة مطلقا، ونعمل كل أسبوع خلافا للبرلمانات السابقة، كنا نعمل أسبوع وأسبوع.


ــ متى مارست مهمتك النيابية قبل البرلمان الحالى؟
فى برلمان 2005.


ــ مستقلا أم عضوا عن الحزب الوطنى؟
كنت مستقلا وانضممت للحزب الوطنى.


ــ وماذا عن انتمائك الحزبى الآن؟
أنا مستقل ولم أنضم لأى حزب، ولا أنجح إلا كمستقل.


ــ ما الفارق بين برلمان 2005 والبرلمان الحالى من وجهة نظرك؟
برلمان 2005 من أقوى البرلمانات التى شهدتها مصر، كانت فيه معارضة حقيقية، برلمان 2016 بذل جهدا لم يبذل فى أى برلمان من قبل.


ــ أيهما كان أكثر تمثيلا للشعب تحت القبة؟
المجلس الراهن جاء بإرادة شعبية كاملة، غير أى مجلس قبل كدة، فى 2005 جاء نواب أول مرحلتين من الانتخابات بإرادة شعبية، أما نواب المرحلة الثالثة فجاءوا بإرادة غير شعبية.


ــ وماذا عن طغيال المال السياسى فى انتخاب المجلس الحالى؟
طبعا دى حاجة تحزن.. كنا نعانى من ظاهرة صرف الأموال بطريقة فجة، لكن فى الصعيد الناس هى اللى كانت بتصرف علينا، القصة مختلفة عندنا ومفيش واحد من اللى صرفوا فلوس نجح فى الصعيد.


ــ والكلام عن تدخل جهات معينة؟
مفيش الكلام ده خالص.. المجلس ده كل واحد بدماغه.. اللى فى دماغه بيقوله.


ــ هل يخدم عمل المجلس أن يكون «كل واحد بدماغه» أم العكس؟
لأ للأسف الشديد.. المفروض برضه كل مجموعة يكون ليها رأى واضح.. مينفعش رئيس المجلس يتعامل مع 600 رأى.. المفروض يكون فيه تكتلات.


ــ ألا توجد تكتلات مثل «دعم مصر» و«المصريين الأحرار» وغيرهما فى المجلس؟
كل واحد له رأى وحضرتك بتشوف المنظر جوا القاعة.


ــ كيف تنظر للصخب الذى شهدناه بين الحين والآخر فى الجلسات العامة وتعليق بعض النواب على طريقة إدارة القاعة؟
من الطبيعى أن يتعلم الإنسان حين يأتى لمكان ما لأول مرة، الدكتور على عبدالعال ستراه فى السنة الثانية من عمر البرلمان غير السنة الأولى تماما، وأكيد فتحى سرور لم يكتسب خبرته إلا بعد فترة، الخبرة لها ثمن، وأنا كل يوم بتعلم.


ــ هل ترى البرلمان معبرا عن صوت الشارع؟
آه طبعا.. والدليل على ذلك أننا استمعنا فى لجنة الخطة والموازنة خلال شهرين لأكثر من 400 شخص وآرائهم حول القيمة المضافة.


ــ لكن الناس تشكو من عدم زيادة أجورهم فى مقابل زيادة الضرائب؟
الفكرة ليست أن الأجور لم تزد، قيمة الجنيه انخفضت والتضخم زاد، فالناس تشعر أن الأجور لم تزد، رغم أن الأجور تزيد.


ــ لكن قيمتها انخفضت؟
قيمتها انخفضت، هذا هو الإصلاح الاقتصادى الذى نريده.


ــ ومن يتحمل فاتورة هذا الإصلاح؟
نتحمله كلنا مع بعض.
شوف، أمر من اثنين: إما أن نتحمل مع بعض سنتين ونعدى، أو نوقع البلد، أنا واحد من الناس مع أى حاجة إصلاحية فى سبيل مصر تستمر وتعود كقوة ضاربة فى المنطقة، اقتصاديا وعسكريا.


ــ ما رأيك فى الكلام المثار حاليا عن ترشح الرئيس السيسى لفترة رئاسية ثانية؟
هو انت عندك حد غير الرئيس السيسى، لو الرئيس السيسى ما اترشحش.. ننتحر احنا.


ــ حضرتك ترى أنه لا بديل ولا منافس للرئيس؟
لما يكون رئيس بيحب مصر، عايز ايه أكتر من كده، بيحب مصر، بيكره كلمة فساد، قالك أنا هعمل كل حاجة الناس خافت منها وهتحمل نتيجتها، طاب عايز ايه، نقول مثلا عشان شعبيتنا منصلحش فى مصر، لأ بناقص شعبيتنا وعضويتنا، ومصر تبقى.


ــ قلت إن برلمان 2005 كان فيه معارضة حقيقية.. هل توجد فى البرلمان الحالى معارضة؟
لا ليس فيه معارضة.. الموجود معارضة طيبة خالص.. وهى تحالف 25/30 معارضته خفيفة لصالح البلد.. مبيضروش ناس كويسين لكن التانيين كانت معارضة فيها مصيبة.


ــ هل يمكن أن تكون المعارضة من خلال المؤسسات السياسية مضرة؟
لو معارضة ليها أهداف خبيثة تبقى مضرة، فى 2005 كانت معارضة ليها أهداف خبيثة.


ــ زى إيه؟
خلاص بقى ما خربوها وخربوا البلد.


ــ ما الرسالة التى توجهها للرئيس السيسى؟
إحنا معاك واحنا مش أقل وطنية منك وبنحب مصر زى ما بتحبها وهنضحى بكل حاجة عشان نعدى بمصر زى ما انت عايز تعدى بمصر، وشعبيته لا تقل عن 85 %.


ــ كيف تنظر إلى ثورة 25 يناير؟
ثورة 25 يناير جابتنا ورا 30 سنة وكانت بداية لسبع سنوات عجاف نعيشها الآن، وقد كنا نحقق نموا اقتصاديا بمعدل 8% سنويا قبل 25 يناير ولا يمكن أن نصل إلى هذا المعدل الآن.


ــ لكن بعض الناس يرون أنها كانت ثورة مجيدة وحررت البلد؟
معلش الثورة اللى تجيبك ورا أنا مبعتبرهاش ثورة.. جابت البلد ورا بدليل انك النهاردة حاسس بالغلاء.


ــ وما رأيك فى 30 يونيو؟
دى اللى أنقذت مصر، مصر لو انطلقت محدش هيوقفها، كل الحرب اللى علينا حتى لا ننطلق.


ــ حرب من مين؟
من بره مصر.


ــ زى مين؟
من أمريكا وإسرائيل والإخوان.


ــ وفق تقارير عديدة فإننا نتلقى دعما من أمريكا وإسرائيل بأشكال مختلفة؟
لا يا سيدى الحقيقة لأ.. هما عايزين يوقعونا.


ــ ما الضمانة لانتصار مصر فى تلك الحرب؟
التكاتف.. إنك تتكاتف مع الرئيس بتاعك.


ــ وما تصورك لدور رجال الأعمال فى هذه المرحلة؟
خد بالك.. جميع رجال الأعمال اللى فى مصر وطنيين، لو مش وطنى مش هيعمل مصنع.


ــ وتفسيرك لقلة تبرعات رجال الأعمال لصندوق تحيا مصر؟
الرئيس آماله كبيرة، لكن ظروف رجال الأعمال صعبة هذه الأيام لأن الظروف الاقتصادية بشكل عام.

اسماعيل الاشول
على كمال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضبط 100 بندقية مستوردة قبل ترويجها بأسيوط

نجحت إدارة مكافحة الأسلحة والذخائر، بقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة، بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطني وقطاع الأمن العام ...