الثلاثاء، 4 أكتوبر 2016

الداخلية تعلن القبض على ’’ محمد كمال , ياسر شحاته ’’ عضوين باخوان اسيوط .. ومصدر أمنى يعلن مقتلهم بعد تبادل إطلاق النار مع القوات



البيان الأمنى :
بيان وزارة الداخلية
فى إطار تنفيذ خطة الوزارة الرامية لكشف وإجهاض بؤر وخلايا تنظيم الإخوان الإرهابى وملاحقة قياداتها الهاربة المتورطة فى تنفيذ العمليات العدائية والإرهابية والمرصود إستمرارهم على النهج المتشدد القائم على تصعيد عملهم الإرهابى خلال المرحلة الراهنة بالتنسيق مع قياداتهم خارج البلاد بهدف زعزعة الإستقرار والنيل من مقدرات الوطن .
فقد توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطنى تفيد إتخاذ بعض قيادات الجناح المسلح للتنظيم الإرهابى من إحدى الشقق الكائنة بمنطقة البساتين محافظة القاهرة مقراً لإختبائهم والإعداد والتخطيط لعملهم المسلح فى المرحلة الراهنة .
تم تكثيف الجهود على مدار الأيام الماضية توصلاً للوكر المشار إليه وأسفر ذلك عن تحديده ( شقة سكنية كائنه بالعقار رقم 4147 بالدور الثالث منطقة المعراج علوى / البساتين / محافظة القاهرة ) تم إستهدافه مساء 3 الجارى ( عقب إستئذان نيابة أمن الدولة العليا ) إلا أنه حال مداهمة القوات الأمنية له فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها من داخله مما دفع القوات للتعامل مع مصدرها وأسفر ذلك عن الآتى :
مصرع الإخوانى / محمد محمد محمد كمال ( مواليد 2/3/1955 طبيب بشرى – يقيم تقسيم الزهراء / ثانى أسيوط ) و المتوفر عنه مايلى :
- المذكور من قيادات تنظيم الإخوان الإرهابى وسبق تقلده العديد من المناصب التنظيمية المؤثره به وآخرها ( عضو مكتب الإرشاد العام ) ثم تولى عام 2013 مسئولية الإدارة العليا للتنظيم ويعد حالياً المسئول الأول عن كياناته المسلحة .
- كما يشار إلى أنه مؤسس الجناح المسلح للتنظيم الإرهابى ولجانه النوعية بالبلاد والقائم على إدارة وتخطيط وتدبير عملياته العدائية التى إضطلت عناصره بها خلال الفترة الماضية بتكليف من قيادات التنظيم بالخارج وكان على رأسها إغتيال الشهيدين ( النائب العام السابق الشهيد / هشام بركات ، العقيد / وائل طاحون ، مجموعه من ضباط وأفراد هيئة الشرطة والقوات المسلحة ، ومحالة إغتيال (فضيلة المفتى السابق ) .
- محكوم عليه بالسجن المؤبد فى القضيتين رقمى ( 52/2015 جنايات عسكريه شمال القاهرة ) تشكيل مجموعات مسلحة للقيام بعمليات عدائية ضد مؤسسات الدولة ، " 104/81/2016 جنايات عسكرية أسيوط " تفجير عبوة خلف قسم ثانى أسيوط ) ، كما أنه مطلوب ضبطه فى العديد من قضايا التنظيم المتعلقة بالأعمال العدائية ( تفجيرات – إغتيالات ) ومن أبرزها مايلى :
- القضية رقم 314/2016 حصر أمن دولة عليا " إغتيال النائب العام " .
- القضية رقم 423/ 2015 حصر أمن دولة عليا " إستشهاد العقيد / وائل طاحون " .
- القضية رقم 431/2015 حصر أمن دولة عليا " تشكيل تنظيم مسلح يستهدف ضباط الشرطة والجيش .
- القضية رقم 870/2015 حصر أمن دولة عليا المقيده برقم 24/2016 جنايات عسكرية طنطا " تشكيل تنظيم مسلح يستهدف ضباط القوات المسلحة والشرطة ومؤسسات الدولة .

مصرع الإخوانى / ياسر شحاته على رجب ( مواليد 19/9/1969 – مدرس يقيم قرية الواليده أول أسيوط
- المذكور أحد أبرز الكوادر المؤثرة بالتنظيم وعلى إرتباط وطيد بالقيادى محمد محمد محمد كمال وكان يضطلع بتأمينة وحراسته ونقل تكليفاته العدائية لعناصر الكيانات المسلحة للبدء فى تنفيذها .
- محكوم عليه بالسجن غيابياً 10 سنوات فى القضية رقم 9635/ 2012 والمعاد قيدها برقم 9702/2012 ثان أسيوط " التعدى على مواطن وإحتجازه بالقوة فى مقر حزب الحرية والعدالة " .
- العثور على بندقية آليه عيار 7.62 ×39 وطبنجه عيار 9 مم وكمية من الذخيرة من ذات العيار بالإضافة إلى العديد من الأوراق التنظيمية المتعلقة بالتنظيم الإرهابى ونشاط القياديين المذكورين بعالية فى مجال العمل المسلح .
تم إتخاذ الإجراءات القانونية وإخطار نيابة أمن الدولة العليا لمباشرة التحقيقات .

---------------------------------
أعلن المتحدث باسم جماعة الإخوان محمد منتصر، عن انقطاع تواصلهم مع محمد كمال، أمين اللجنة الإدارية العليا للإخوان، عضو مكتب الإرشاد، بعد القبض عليه من منزله بالقطامية وبصحبته ياسر شحاته القيادي الإخواني وأحمد ناصف المتحدث السابق باسم طلاب الإخوان.

يذكر أن محمد كمال أحد قيادات جماعة الإخوان المطلوب ضبطهم في أكثر من قضية شملت تولي قيادة بجماعة محظورة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من مباشرة أعمالها، وكان الإرهاب أحد وسائلها لتنفيذ أغراضها ومخططاتها الإرهابية التي تشمل اغتيال رجال الشرطة والقوات المسلحة والقضاة واستهداف المنشآت العامة المملوكة للدولة، التحريض على أعمال القتل والعنف.

"خناقة" إخوانية
وتبادل القيادي الإخواني أحمد رامي، المتحدث السابق لحزب الحرية والعدالة، والمنتمي لجبهة محمد كمال، عضو مكتب الإرشاد، الاتهامات مع القيادي الإخواني الهارب حسين عبدالقادر، المتحدث الإعلامي للجماعة الإرهابية المحسوب على جبهة محمود عزت، الذي كتب على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» ما يشير إلى خيانة محمد كمال للجماعة وتعاونه مع الأمن وأنه كان يظن أنه خارج الاستهداف الأمني.

نهاية الصراع
يذكر أن «كمال» دخل في صراع مع القيادات التاريخية للجماعة بقيادة مرشد الإخوان بالإنابة عن محمود عزت، وحدث انقسام داخلي كبير، حتى أن كل فريق أصبح لديه بنيان إداري داخلي خاص به، ويقول إنه المتحكم في الجماعة، وجاء خبر القبض على كمال ليضع تتر النهاية على الصراع بين الجبهتين وهو ما يرجح كفة محمود عزت الآن.

قال مصدر أمنى، إن الأجهزة الأمنية داهمت وكراً للعناصر الإرهابية بضاحية المعادى فى القاهرة، بعد تبادل إطلاق النار مع القوات.



وكشف المصدر، عن أن المواجهات أسفرت عن مقتل "محمد كمال" مسئول العمليات النوعية بجماعة الإخوان على مستوى الجمهورية، والمشرف العام على كتائب حلوان.



ونوه المصدر، إلى أن المتهم ضمن المتورطين فى حادث مقتل النائب العام الراحل هشام بركات، ويشتبه فى تورطه فى حادث استهداف المستشار زكريا عبد العزيز النائب العام المساعد مؤخرًا .


محمد اسماعيل

محمود عبد الراضى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...