السبت، 26 نوفمبر 2016

أسرة مايكل شهيد كمين ''الغاز'' من الوليدية باسيوط : سافر لتسلم شهادة تأدية الخدمة ولم يتبق على خروجه 5 ايام فطالته يد الإرهاب


ينتظر أهالي منطقة الوليدية بأسيوط وصول جثمان الشاب مايكل كرمى نخنوخ 23 عاما الذي استشهد في حادث تفجير كمين الغاز بالسبيل في سيناء، لتشييعه لمثواه الأخير، ومن المقرر تلقي عزاء الشهيد بالكنيسة الإنجيلية.

وخيّم الحزن على جميع أهالي منطقة الوليدية بينما اتشحت النساء بالسواد وتعالت الصرخات بين جنبات المنطقة في انتظار وصول الجثمان.

وقال جورج صمويل أحد أقارب الشهيد، إن مايكل سافر ليتسلم شهادة إتمام "تأدية الخدمة" العسكرية بالقوات المسلحة ولم يتبقَ على خروجه سوى أسبوع، ولكن القدر لم يمهله وطالته يد الإرهاب الغاشم هو وزملاءه الأبرياء الذين ذهبوا للحفاظ على أمن الوطن.

الجدير بالذكر أن محافظة أسيوط تنتظر وصول 4 جثامين لشهدائها والذين لقوا شهادتهم في تفجير كمين غاز السيل بالعريش.

ايمان عمار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...