الخميس، 2 فبراير 2017

غضب في أسيوط بسبب زيادة أسعار السلع التموينية.. و«مواطنون»: «ذلك يكشف نية الحكومة في رفع الدعم»


سادت حالة من الاستياء والغضب الشديد بين أهالي مدن وقرى أسيوط، بسبب قرار وزير التموين زيادة سعر السكر التمويني إلى 8 جنيهات، والزيت إلى 12 جنيهًا.

وقال عدد من المواطنين، إن الحكومة خلال الفترة الأخيرة «ذبحت المواطن الفقير بسكين تالمة»، مؤكدين أن زيادة سعر السكر والزيت التمويني مرتين خلال شهر دون إخطار المواطن؛ أصابهم بحالة «يأس من الحياة» في ظل ظروف الحياة الصعبة.

وعلى الجانب الآخر، هاجم مئات البدّالين من قرى ومدن المحافظة، غياب دور أعضاء مجلس النواب في الدفاع عن الدعم الخاص بالمواطن البسيط، وانشغالهم بشراء سيارات مصفحة، وأوضح علي محمود، أحد البدّالين، أن قرارت الحكومة العشوائية سبب في القضاء على حياة المواطن البسيط.

كما أكد سيد محمد من القوصية، أن زيادة أسعار السكر والزيت التمويني مرتين خلال شهر دون دراسة؛ تكشف عن نية الحكومة في إلغاء الدعم عن المواطن الفقير.

من جانبه، قال كمال خليفة وكيل وزارة التموين، إن قرارات الزيادة لأسعار السكر والزيت والسمن تم إخطارنا بها من وزارة التموين أمس، موضحًا أن زيادة سعر توريد قصب السكر للمزارعين وارتفاع سعر الدولار نتج عنه زيادة أسعار المواد التموينية، مشيرًا إلى أن الوزارة لن تصدر قرارًا إلا بعد دراسة.

يونس درويش

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق