الخميس، 8 مارس 2018

الإعدام لعامل خطف طفلا وقتله لفشله في الحصول على فدية من أسرته بقرية الزاوية بأسيوط


حكمت الدائرة الثالثة بمحكمة جنايات أسيوط، برئاسة المستشار سامح سعد طه وعضوية المستشارين عماد فؤاد بشاي وخلف فاروق عبدالحميد وأمانة سر خميس محمود ومحمد العربي في القضية رقم 10651 لسنة 2013 جنايات مركز أسيوط على المتهم "حسين.ش.ع" عامل بالإعدام شنقا وذلك لقيامه بخطف طفل وقتله بعد فشله في الاستـيـلاء علـى فدية من أسرته مقابل إطلاق صراحه بقرية الزاوية التابعة لمركز أسيوط.

وتعود وقائع القضية إلى يوم 12 أبريل 2013 بوصول بلاغ لمركز شرطة أسيوط بتغيب الطفل "يوسف نسان هلال " 12 سنة مقيم قرية الزاوية، وفي وقت لاحق تبلغ من والده بقيام المتهم "حسين شحاتة عبد الصبور " عامل، بالاتصال به وطلب فدية 100 ألف جنيه، وأعلن البلاغ أنه طلب من المتصل تخفيض مبلغ الفدية إلى 45 ألفا حتى يستطيع جمعه له، ولكن قام الخاطف بإغلاق الموبايل.

وفي وقت لاحق تبلغ لمركز شرطة أسيوط من أهالي قرية شطب بالعثور على جثة طفل في العقد الثاني من عمره بمجرى مائي بجانب قنطرة شطب، وبالفحص تبين أن الجثة للطفل المبلغ باختطافة.

وعلى الفور تم تكوين فريق بحث من قوات مباحث المديرية ومركز شرطة أسيوط وباستخدام الوسائل التكنولوجية وتتبع الاتصالات التي قام بها المتهم بوالد المجني عليه، وتمكنت القوات من تخصيص المتهم ومكان تواجده، تم بإعداد مأمورية، وأسفرت عن ضبطه

وبمواجهته اقر باختطافه للطفل وقتله بعد فشله في الاستـيـلاء علـى فدية خوفا من افتضاح أمره.

سعاد احمد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق