الأحد، 29 أبريل 2018

بالمستندات.. حكاية 22 سنة فساد في أسيوط.. جمعية "إسكان الزراعيين" منحت الشقق لـ"المحاسيب" و"الوهم" للحاجزين.. حاجزو الوحدات: "سددنا الأقساط منذ 20 عاما واستبعدنا من التسليم"

























فساد الجمعية التعاونية للبناء والاسكان للزراعيين بأسيوط، مشكلة تحمل فى طياتها أسماء رحلت عن الهيئة وأخرى تكمل مسيرتها وكان أشهر القضايا المتورطة فيها شراء أراضى بالإسكندرية وحجز وحدات سكنية وهمية والتى اخذت ضجة اعلامية حينئذ.

ولكن تفاصيل القضية التى راحت خلالها حقوق مواطنين كادحين من أجل العيش وتوفير مسكنا أمنا لهم ولابناءهم ظلت فى حيز الكتمان التقت «أهل مصر» فى محافظة أسيوط ببعض من حاجزى تلك الوحدات التى أعلنت عنها الهيئة فى 1996 من بين ما يقرب من 120 عضو أصابهم اليأس لعدم حصول أي منهم على وحدات رغم تسديد جميع الأقساط استنادا إلى حديثنا معهم واثبات ذلك بالمستندات.

البداية
يقول الدكتور عاطف وهيب بشاى، من مركز الغنايم محافظة أسيوط، إن بداية الأمر كان فى يوم 15 أكتوبر لعام 1996، حينما اشترك فى جمعية «اسكان الزراعين» الكائنة فى المحافظة برقم عضوية 5781 وطلب منه دفع مبلغ 7 آلاف جنيه لبيان جدية الحجز، وتم الدفع أى منذ ما يقرب من 13سنة ومعى ايصال ومرفق بصورة ضوئية بعدها طلب منه بعدة خطابات دفع مبالغ على حساب مشروع التوحيد وفى الخطاب الثامن طلب منه تكملة المبلغ إلى 60 ألف قبل نهاية يوليو2001م، حتى يخصص له في المرحلة الأولى من المشروع، مضيفا «ذهبت إلى الجمعية واعطانى أمر التوريد بمبلغ 5000 جنيه وهى تكملة الستون وهناك ايصالات التوريدات التى تم بها الدفع فى 29-7-2001م أى قبل الميعاد المحدد ثم تأخر المشروع ولم يرسلوا لى أى خطابات أخرى».

وتابع بشاي« ذهبت عدة مرات للجمعية أسال عن السبب فكان الرد أن المشتركين لم يسددوا المبالغ المطلوبة ولاتوجد سيولة نقدية لاتمام المشروع وفى 26مارس2007 توجهت إلى الجمعية للسؤال فأعطانى أمرا بتوريد مبلغ 15000جنيه على حساب مشروع التوحيد وفعلا تم السداد فى 27مارس 2007 ومرفق صورة ضوئية وأصبح المبلغ 75000 جنيه وانتظرت طويلا حتى يتم التوزيع ولكن لم يحدث».

وأشار «فجأة سمعت أنه تم التخصيص والتوزيع على ناس آخرين فذهبت إلى الجمعية فقالوا لى إنه تم التوزيع على الأعضاء أرقام عضويتهم أقل من 3 ألاف فأقل، وأخيرا كانت الكارثة لقد عرفت أنه تم التخصيص بدون قرعة للأقارب والأصدقاء والمعارف ومن له واسطة قوية مؤثرة وذات نفوذ بغض النظر وبدون الالتزام بسداد مبلغ الستون ألف جنيه قبل نهاية يوليو2001 والضعفاء مثلى لم يخصص لهم بل والأغرب والأدهى من ذلك شائعة تقول إنني لن أحصل على وحدة في المرحلة الثانية بعدما ضاع حقي في الأولى لصالح أبناء الأكابر مايعني انتظاري 13 سنة أخرى».


طفل يحصل على شقه عمره6شهور"
يكمل دكتور عاطف الغريب، أنه من بين من حصلوا على وحدات سكنية فى نفس المشروع بالمرحلة الأولى كانت بعض الأسماء، التى لم تسدد الأقساط كاملة، منهم من حصل عليها بالمحسوبية ومنهم من كانت مدته أقل فى وقت الحجز لاتتعدى سنة والأدهى من ذلك حصول طفل عمره كان وقت استلامه الوحده المخصصة له 6شهور، «يعنى مكنش موجود أصلا وقت المشروع أو إنشاء الوحدات»، والبعض الأخر أرقام عضويتهم تجاوزت أرقام عضويتنا فى المشروع».

ثلاث اخوة
يكمل نشأت عبدالعظيم محمد عبدالرحمن، الحديث «احنا ثلاثة اخوة فى 1995 قمت أنا واخوتى بحجز شقق بمشروع أبراج التوحيد تنفيذ الجمعية التعاونية للبناء والاسكان للزراعين بأسيوط، ومقرها برج الشيماء بميدان المحطة، بأرقام عضوية 5025، 5026 و5590 وقاما كلا منا بسداد المستحقات المطلوبة منا طبقا للمراسلات المرسلة لنا وهى مبلغ 75 ألف جنيه للشقة الواحدة وفى اجتماع الجمعية العمومية للجمعية، المنعقدة بتاريخ 24يونيو2014 تقرر توزيع الشقق للاعضاء الحاجزين طبقا لأسبقية الحجز والمسدد للمبلغ المطلوب وقتها 75 ألف جنيه، ولكن فوجئنا بأنه فى جلسة التخصص المنعقدة فى 1 ابريل 2015 وبرغم احقيتنا قانونا فى التخصيص طبقا لقرارات الجمعية العمومية واسبقيتنا للحجز وسداد المبالغ المالية المطلوبة لم يتم تخصيص أى وحدات سكنية لنا فى حين أن رئيس مجلس الادارة قام بتخصيص وحدات سكنية لاشخاص مسلسل عضويتهم لاحق لنا ومعنا الأسماء وأرقام عضوياتهم، ما يدل على عدم الشفافية والتلاعب بالأوراق واستغلال أموال الغير نتيجة فساد الجمعية.

صيدلى
يضيف يوسف بولس جرجس، دكتور صيدلى، «قمت بالإشتراك فى مشروع جمعية البناء والاسكان بجمعية الزراعين فى 1996 برقم عضوية 5032 باسم ابنى الذى كان وقتها عمره عشر سنوات وعمره الآن قرابة الثلاثون عاما وقمت بسداد جميع الأقساط التى كانت تطلب منى فى ذلك الوقت بانتظام وفى مواعيدها المحددة، حتى وصل المبلغ فى 5 أبريل 2007 75 ألف جنيه ومعى مايثبت ذلك بالأوراق والمستندات الدالة على ترشحى فى مشروع أبراج التوحيد إلا اننى فوجئت يوم 7مارس2007 باستبعادى من التخصيص فى المرحلة الأولى رغم احقيتى وأقدميتى فى الحجز بالمخالفة للوائح التى نصت عليها الهيئة العامة ونتيجة للفساد والمحسوبية وبعد ذلك جاء التخصيص فى المرحلة الثانية فى مارس 2015 وفوجئت ايضا بعدم تخصيص اى وحدة رغم أحقيتى».


فتح التحقيق
وطالب حاجزو الوحدات الجهات المعنية بالتحقيق في فساد الجمعية وانحرافات مسئوليها كما طالبوا برد حقوقهم فى المرحلة الأولى من مشروع «التوحيد»، الذى بنى بأموالهم وإلزام الجمعية بتخصيص شقق لهم أو رد المبالغ المدفوعه، وقيمتها 75 ألف جنيه مع دفع فوائدها كاملة عن الفترة التى كانت فيها وهى ثلاثة عشر عاما.

سويفى رشدى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بالصور مباحث اول اسيوط تضبط تشكيل عصابى تخصص فى سرقة وخطف الشنط والموبايلات من المواطنين

تحية شكر وتقدير لمجهود العميد حاتم بيه صفوت مامور قسم اول اسيوط والمقدم محمد عطيه رئيس المباحث ومعاونيه الرائد احمد مفتاح والرائد احمد ع...