الخميس، 12 أبريل 2018

انقاذ طالب بالثانوية العامة فى اسيوط حاول الانتحار بسبب لعبه ’’ الحوت الأزرق ’’ والطالب بعد إنقاذه ’’ معرفش اللعبه وكنت بمر بحالة اكتئاب ’’


شهدت مستشفى القوصية العام بشمال أسيوط، رصد أول محاولة انتحار في صعيد مصر لطالب بالثانوية العامة يدعى «مصطفى.ف» 16 عاما، بسبب لعبة «الحوت الأزرق» التي أثارت جدلاً واسعاً خلال الفترة الأخيرة.

ومن جانبه، أمر المستشار ممدوح التهامي، وكيل نيابة القوصية، بإشراف المستشار علاء طلعت رئيس النيابة، الاستعلام عن الحالة الصحية للطالب المذكور وإعداد تقرير طبي عما آلت إليه، وعرضه على النيابة فور تماثله للشفاء، كما طلبت تحريات المباحث حول الواقعه وظروفها وملابساتها وصولا لحقيقتها.

وطلبت النيابة أيضاً استدعاء أي من ذوي المصاب لعرضه على النيابة وسماع أقوله.

وكان قسم الطوارئ بمستشفى القوصية العام قد استقبل حالة الطالب في تمام الساعة الواحدة والنصف صباح يوم الخميس، وهو يعاني من إعياء بعد أن أنقذه ذويه من محاولة الانتحار.

وبتوقيع الكشف الطبي المبدئي عليه، تبين وجود جروح سطحية متعددة على ذراعه الأيسر من بينها رسم الحوت الأزرق، وشخص التقرير الحالة العامة للطالب على أنها «متوسطة».

وبسؤال الطالب المصاب في محضر الشرطة، أفاد بأنه لا يلعب هذه اللعبة، وأنه كان يمر بحالة اكتئاب، وأقدم على محاولة الانتحار لكي يلقى اهتمامًا من أهله.

محمد نابليون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق