الأربعاء، 3 أبريل 2019

أمن أسيوط يكشف ملابسات واقعة العثور على طفل مشنوق بقرية عرب القداديح بمركز ابنوب باسيوط


تمكنت مديرية أمن أسيوط من خلال فريق البحث من كشف ملابسات واقعة العثور على طفل مشنوق أعلى سطح منزله بقرية عرب القداديح التابعة لمركز أبنوب بعد أن وجهت الاتهامات إلى 3 أشخاص بينهم عمة الطفل المشنوق وابنها، وأحد أقاربها بتنفيذ الواقعة انتقاما من شقيق الطفل الذي قام بالشهادة على اثنين من أبناء الأولى، وأشقاء الثاني أمام المحكمة في واقعة قتل، فحكم على أحدهم بالإعدام، والثاني بالمؤبد وبعد النقض تم تأييد الحكم.

وكان اللواء جمال شكر، مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط، تلقى إخطارا من اللواء الدكتور منتصر عويضة مدير المباحث الجنائية يفيد ورود بلاغ للمقدم عبد المجيد مختار رئيس مباحث مركز أبنوب، يفيد بالعثور على “عثمان عاطف” 13 سنة طفل مشنوقا أعلى منزله بقرية عرب القداديح التابعة لمركز أبنوب، وبالانتقال عثر على الطفل مشنوقا أعلى منزله بحبل وملفوفا حول رقبته حتى فارق الحياة.

قامت مديرية أمن أسيوط بتشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء جمال شكر مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط، برئاسة اللواء منتصر عويضة مدير المباحث الجنائية، والعميد حمدي هاشم رئيس المباحث الجنائية والمقدم عبد المجيد مختار رئيس مباحث مركز شرطة أبنوب وضباط وحدة مباحث مركز شرطة أبنوب وتوصلت التحريات إلى اتهام 3 أشخاص بارتكاب الواقعة، وهم “س . ع . ع” 56 سنة ربة منزل، و”ع . ع . أ” ابن المتهمة الأولى 43 سنة، و”أ . م . ن” 18 سنة عاطل، ووجهت التحريات التهم إلى المتهمين الـ3 بأنهم تسللوا إلى منزل المجني عليه وانتظروه أثناء دخوله الحمام أعلى منزله، وقاموا بارتكاب الواقعة وشنقه باستخدام حبل، انتقاما من شقيقه “أبو بكر . ع” الذي أدلى بشهادته أمام المحكمة في واقعة قتل متهم فيها إثنان من أبناء المتهمة الأولى وأشقاء المتهم الثاني، واللذان ارتكبا واقعة قتل عمتهم “أ . ع . ع” انتقاما من ابنها المتهم بقتل شقيق لهما والذي صدر ضده حكم بالحبس 10 سنوات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جامعة سوهاج تعلن تاجيل الامتحانات يوم الخميس بسبب ارتفاع درجة الحرارة .. وجامعة بنى سويف تعلن 600 جنيه مكافأة للعاملين بالجامعه بمناسبة عيد الفطر .. واستياء الطلاب والعاملين بجامعة اسيوط من الدكاترة والمسئولين

جامعة سووهاج تعلن تاجيل الامتحانات يوم الخميس بسبب ارتفاع درجة الحرارة  فهل نري خطوة مشابهة من جامعة اسيوط لكم التعليق -------------...