الأربعاء، 21 أغسطس 2019

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا



لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هاربا، تم نقل الطفل إلى مستشفى أسيوط الجامعي، وتوفي أثناء إسعافه، تحرر المحضر رقم 11948 إداري مركز أسيوط لسنة 2019، وأخطرت النيابة لتولي التحقيقات.
تلقى اللواء أسعد الذكير، مدير أمن أسيوط إخطاراً من المقدم محمد سيف أبو بكر، رئيس مباحث مركز أسيوط، يفيد بوقوع حادث سير أمام بوابة الأمن المركزي بمحيط مرور أسيوط، وهروب قائد السيارة.
بانتقال قوات الشرطة والإسعاف تبين إصابة الطفل آدم رجب حسانين، 7 سنوات، بكدمات في الذراع والرأس، مقيم قرية علوان، دائرة المركز، وتم نقله في حالة حرجة إلى مستشفى أسيوط الجامعي، وتوفي أثناء إسعافه، وكشف التقرير الطبي المبدئي عن إصابته بنزيف داخلي في المخ أدى إلى وفاته.
وتمكن ضباط مباحث مركز أسيوط برئاسة المقدم محمد سيف أبو بكر ومعاونه النقيب محمود فراج بالتعاون مع محمد رجب شقيق الطفل المتوفى من متابعة خط سير السيارة من خلال الكاميرات على طريق عزبة منقباد وقرية جحدم وكاميرات المدينة الصناعية ببني غالب، حتى توصلوا إلى قائدها، وبفحصه تبين أنه موظف في معمل تكرير بترول أسيوط، يدعى "محمد.ن" من محافظة سوهاج، وتعرف الأهالي الذين شاهدوا الحادث على صاحب السيارة.
وكان "محمد.ن" صاحب السيارة قد غير بعض معالمها، من بينها الزجاج الخلفي للسيارة الذي كان يحمل ملصق لعلم النادي الأهلي، وغيره بملصق آخر يحمل عبارة "لا إله إلا الله محمد رسول الله".
تم ضبط الجاني وبسؤاله اعترف بالواقعة، وتم إحالته إلى النيابة العامة لمتابعة التحقيقات.
⬛️ان لله وإنا اليه راجعون⬛️
توفي الي رحمه الله تعالي الطالب مقاتل / هيثم رفعت من قوة الدفعة 114 حربية دفعة الخريجين و توفي الطالب في حادثة قبل رجوع الكلية و توفى في المستشفي💔
نسالكم الدعاء له بالرحمه والمغفره و ان يصبر اهله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...