الاثنين، 14 نوفمبر 2011

مؤتمر حاشد لحزب الحرية والعدالة بغرب أسيوط



باقى الصور


قام مرشحو قائمة حزب الحرية والعدالة عن الدائرة الأولي ومرشحي المقعد الفردي دائرة بندر ومركز أسيوط بمؤتمر بحي غرب أسيوط، وقد القي الاستاذ سمير خشبة المرشح عن المقعد الفردي فئات (رمز النسر) كلمة وضّح فيها الفساد الذى عم البلاد في عهد النظام البائد وأن الله قد أنعم علينا بنعمة الحرية (ونريد ان نمن علي الذين استضعفوا في الارض ونجعلهم أئمة في الأرض ونجعلهم الوارثين ).


وفي كلمه القتها الاستاذه فاطمه عبد الرحيم عن دور المرأه في المجتمع والدفاع عن الاسلام أمثال نسيبة بنت كعب وتابعت حديثها بشرح مبسط لبرنامج الحزب من تشجيع للشباب علي الزواج وتوفير فرص العمل والمسكن وتوعية دينية ورعاية صحية واجتماعية للامهات وتوسع في دور الحضانة كما اهتم الحزب بالطفولة ورعاية المسنين. وبدأت الاسئلة وقام الاستاذ سمير خشبه بالرد عليها، وكان منها؛ ماذا لو أصدرالقضاء حكما لصالح الفلول في الترشيح للانتخابات ؟ وقدأجاب أن هذا هو دور الشعب بعدم تمكين ذلك العضو باعطائه الصوت من دخول المجلس فضلا عن أنه إذا دخل المجلس فسوف يقوم المجلس بمحاكمته وإسقاط عضويته، وفي سؤال آخر عن الحزب وأين هومن غرب البلد ؟ أجاب انه عند إمساك سلطه يمكن من خلالها خدمه الشعب ولكن بدونها لن نستطيع وإن لم يقم الحزب بدوره فعليكم محاسبته وأننا سوف نكون في خدمتكم، ونريد ان نطمأن الناس من جهة حزب الحريه والعداله وأولا الاخوه المسيحيين أن رسولنا علمنا (من آذي ذميا فأنا حجيجه يوم القيامه) وإن لهم ما لنا وعليهم ما علينا ولامساس بعقيدة مسيحي وعبادته وأن جميع الاديان تدعو إلي مكارم الاأخلاق فليس هناك دين يدعو الي السرقه و الرزيلة، والكل أمام القانون سواء وقد وقف ابن عمروبن العاص أمام القضاء لأخذ الحق منه فالعدل أساس الملك.

وتابع ونطمأن الفقراء اأنهم أمانه في اعناقنا كما أن مصركلها أمانه، ونطمأن العلمانيين وغيرهم أن الفيصل بيننا هو صناديق الانتخابات التي سوف تعبر عن إرادة الشعب فإن أتت بنا فلكم الحقوق كمواطنين نقوم بخدمتكم فالحاكم خادم عند الشعب.

وفي سؤال عن الحد الادني للأجور ؟ أجاب أنه ليس هناك مساواة في الاجور ولو كل الالاف التي يحصلها الوزراء وغيرهم وزعت بعداله لتحققت العدالة الاجتماعية وهذا ما يسعي إليه الحزب.

وفي سؤال أخير لماذا لايتوحد التيار الاسلامي في فصيل واحد فى الإنتخابات ؟ أجاب هذا النوع من الإختلاف يسمي بإختلاف التنوع وكلنا يعمل علي هدف واحد وهو خدمة شعبنا الكريم، ورد أحد الحضور مقاطعا ( الإخوان لهم تاريخهم السياسي وكان ينبغي أن ينضم إليهم باقي التيارات الإخري ) فعقّب قائلا نحن لا نحكر علي أحد وكلنا يدا واحدة لاصلاح مصر، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.
وقدختم المؤتمر بترحيب وحفاوة من الحضور بمرشحي حزب الحرية والعدالة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...