الخميس، 12 يناير 2012

اتحاد شباب البداري بأسيوط يستنكر الأحداث الاخيرة التي شهدتها المدينة الجامعية بأسيوط والتي أسفرت عن مقتل طالب بكلية الهندسة بعد مشاجرة بينه وبين طلاب من مركز البداري

بوابة شباب الثورة
استنكر اتحاد شباب البداري  بأسيوط الأحداث الاخيرة التي شهدتها المدينة الجامعية بأسيوط والتي أسفرت عن مقتل طالب بكلية الهندسة بعد مشاجرة بينه وبين طلاب من مركز البداري  وأكد  الاتحاد في بيان له أصدره صباح اليوم انه غير راض تماما عن ما حدث ويطالب بتوقيع أقصى عقوبة على الجناة ،

وقال محمود نفادي رئيس الاتحاد أنه يحمل المسئولين بالجامعة والمدينة الجامعية مسئولية ماحدث بسبب غياب الرقابة تماما عم المدينة وانتشار الأسلحة البيضاء والنارية أيضا بحوزة الطلاب داخل المدينة ، وانه كان يجب على إدارة الجامعة التعاقد مع شركة أمن بعد الفراغ الأمني بالجامعة ، وأبدى نفادي استياءه الكامل من تشويه صورة مركز البداري والهجوم الشرس الذي يتعرض له أبناؤه في بعض المواقع الإخبارية .

وقال إن

المشاجرات تحدث بشكل يومي في المدينة الجامعية وبين طلاب مختلف المراكز والمحافظات ويستخدمون في ذلك الأسلحة البيضاء والنارية أيضا وان احتمال أن تكون نتيجة إحدى هذه المشاجرات (وفاة) وارد جدا .


وأشار نفادي إلى أن  الطلاب الجناة  لا يعبرون عن مركز البداري وتاريخه العريق وان ما أنجبته البداري من أبناء رفعوا راية الحق في كل مكان بمصر وحققوا نجاحا في مصر وخارجها أمثال الزعيم الراحل ممتاز نصار و العلامة علام سلامه والكثير هم من يعبر عن تاريخ البداري بحق ،مشيرا إلى أن البداري صاحبة أقدم حضارة فرعونية على أرض مصر لا مثلها مجموعة من الطلاب المتهور.

وأكد انه يرفض تماما المطالب التي يرددها البعض بترحيل طلاب مركز البداري من المدينة الجامعية ووصفها بالمطالب غير العقلانية وانه ليس من المنطق ترحيل مئات الطلاب بسبب فعل أحمق لطلاب لا يتعدى عددهم أصابع اليد فنحن في دولة قانون وليس عزبة !! وأننا ضد وصف الحادثة بأنها بين طلاب البداري وطلاب سوهاج فهذا الوصف يزيد من الطين بلة ، الواقعة مشاجرة بين طالب و مجموعة طلاب .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...