الجمعة، 29 يونيو 2012

سقوط الرجل الثالث فى تشكيل عصابى يرأسه "قرادة" من مركز القوصية بأسيوط والمتهم فى 19 قضية وآخر قضاياه إغتصاب سيدة امام زوجها قبل أن يقتله فى أسيوط والشهير بسفاح مطروح واسيوط لتنقله بين المحافظات

المتهم الثالث
سقوط الرجل الثالث فى عصابة "قرادة" سفاح مطروح
                                قرادة
 القبض على قرادة سفاح اسيوط

تمكنت ادارة البحث الجنائى بمديرية أمن مطروح من القبض على المتهم الثالث والأخير فى جريمة قتل وكيل مديرية الصحة ومدير عام الضرائب بمطروح التى وقعت احداثها فى 4 يناير الماضى بعد تمكنه من الهروب لمده 6 شهور قضاها متنقلا بين محافظات الصعيد وذلك  فى مسقط رأسه بمحافظة المنيا .
وتم القبض على المتهم فى إطار التنسيق بين ادارة البحث الجنائي بمديرية أمن مطروح والمنيا وبالتعاون مع مصلحة الأمن العام من خلال تكثيف الاجراءات الامنية وإعداد الأكمنه  التى انتهت بالقبض على رامى محمد توفيق -26 سنه مسجل خطر فئة (أ) فى مسقط رأسه بمركز  صفط اللبن بمحافظة المنيا وهوالمتهم الثالث فى جريمة القتل المروعة التى شهدتها محافظة مطروح مع بداية العام الحالى فى يناير الماضى وراح ضحيتها كلا من الدكتور أحمد يونس - وكيل مديرية الصحة ومدير الطب الوقائي بمطروح- بطلقة فى الرأس وأحمد أبو الفتوح مدير عام السكرتارية بالضرائب العامة بمطروح بطلقة فى الظهر وذلك أثناء ضبطهما للجناه داخل إستراحة الطبيب لسرقتها بمنطقه الكيلو 4 بمطروح .
وكان المتهم عضو فى تشكيل عصابى يرأسه

عماد الدين شوقى عبدالمولى و شهرته ( قرادة) -22 سنه من أسيوط متهم فى 19 قضية (قتل وشروع فى قتل وسطو مسلح وسرقة سلاح ومخدرات ) وعلية أحكام فى 8 قضايا بإجمالى 21 سنه وآخر قضاياه إغتصاب سيدة امام زوجها قبل أن يقتله فى أسيوط وتم القبض عليه فى منتصف شهر مارس الماضى.
والمتهم الثانى محمد إبراهيم الحلوانى – 21 سنه مقيم بمدينة برانى بمطروح وهو المكان الذى يختبئون فيه بعد إتمام جرائمهم فى مدينة مرسى مطروح  وتم القبض عليه فى شهر مارس الماضى بعد مرور أسبوع من القبض على رئيس العصابة.
والآن وبعد مرور 6 اشهر على الجريمة وبتكليف من اللواء حسين فكرى مدير أمن مطروح الى المقدم عبد الغني حمادة  تم القبض على رامى المتهم الثالث والذى نقل من محافظة المنيا  إلي محافظة مطروح داخل سيارة مصفحة وجارى الآن التحقيق معه .


وكان سفاح مطروح قد قام فى شهر مارس بمحاولة انتحار فاشلة بمحبسه داخل القسم، عندما حاول ذبح نفسه من الرقبة بآلة حادة لشعوره بالذنب، وذلك قبل توجهه إلى مكان الحادث وتمثيل الجريمة أمام النيابة العامة.

كان المتهم عماد الدين شوقي عبدالمولى، (21 سنة) والمعروف بسفاح مطروح، حاول الانتحار بقطع شرايين رقبته بألة حادة داخل محبسه الانفرادي بالرغم من أنه مكبل بالكلابشات الحديدية في اليد والقدم ويلازمه حارس أمن في نفس الغرفة, معللاً سبب محاولته الانتحار بأنه شعر بتأنيب الضمير.


واستدعى اللواء حسين فكري، مدير أمن مطروح، فريقا طبيا لإسعافه تحت أشراف العميد أحمد عطية مدير مباحث مطروح.

في الوقت نفسه، مثل السفاح جريمة قتل كل من مدير الطب الوقائي ومدير عام الضرائب أمام مصطفى النعماني وكيل أول نيابة مطروح والذي أمر بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيق، بعد أن اعترف المتهم بالسطو المسلح على منزل بحي العجارمة وسرقة سيارة أجرة "تاكسي" تحت تهديد السلاح والسطو المسلح على محل اللبان وحلواني.
بينما كشفت مصادر بالبحث الجنائي، بمديرية أمن مطروح أن المتهم كان يسعى لتغيير اسمه إلى معتز بدلاً من عماد بمحاولته استخراج شهادة ميلاد جديدة كذلك تنقل المتهم بين المحافظات، وفي أكثر من مكان وتنكره كان سبب تأخر عملية ضبطه لأكثر من شهر.
كما كشف المصدر أن فريق البحث قام بتحديد مكان إقامته بحي "العجارمة " بمرسى مطروح وتم معاينة المكان ودراسته أمنياً تمهيداً لمداهمته بالقوات الخاصة، إلا أن المتهم ترك المكان في اليوم التالي لشعوره بالخطر وانتقل إلى حي "السنوسية "غرب المدينة, حيث القي القبض عليه بوسط مدينة مرسى مطروح إثناء شرائه عيش من أحد الأفران الدوارة بشارع الجلاء بمصاحبة والده الذي كان ينتظره داخل سيارة تاكسي.

هناك تعليق واحد:

  1. قرادة دا عيل تعبان بس هو ناصح شويتين بس هوا ما اغتصبش السيدة الى بيقولو عليها بس شغل حكومة يعنى قال هما عملو معجزة لما مسكوه

    ردحذف

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...