الاثنين، 30 يوليو 2012

دولت أبيض ...ولدت لأب أسيوطى وأم روسية وأجادت 4 لغات هربت مع جورج إلى سوريا وتزوجته في لبنان



درست دولت أبيض "أرستقراطية" الفن في مدرسة الراهبات بالخرطوم ولم يخطر ببالها يومًا أن تكون ملكة المسرح والسينما. صاحبة مشوار طويل مع عمالقة المسرح عزيز عيد ويوسف وهبي, جورج أبيض ونجيب الريحاني. ولأنها أخطات يومًا في  نطق كلمة كاد زوجها أن يحطم يديها الرقيقتين, مؤكدا ان لا صوت يعلو فوق صوت الفن والنطق السليم للغة العربية.
دولت التي عشقت الفن ظلت تمثل حتى أيامها الأخيرة عندما جسدت دور الجدة في فيلم "إمبراطورية ميم".
يقول الناقد الفني محمد أحمد

إن دولت أبيض روت بنفسها ذكرياتها في كتاب اعده والده الناقد أحمد عيسى وصدر عام ,1970 ذكرت فيه أن اسمها الحقيقي دولت حبيب بطرس قصبجي وأن والدتها تنتمي إلى أصول روسية. أما والدها فهو من "أسيوط"  بصعيد مصر. ولدت دولت في 29 يناير سنة ,1894 وانتقل والدها وهي طفلة إلى "الخرطوم" عاصمة السودان, حيث كان يعمل مترجمًا بوزارة الحربية.  وتقول دولت إن طبيعة عمل والدها رئيساً لدائرة الترجمة في وزارة الحربية المصرية جعلته  دائم السفر  بين القاهرة والخرطوم وحتى يشعرها بالاستقرار قام بإلحاقها بمدرسة "الراهبات" في الخرطوم وهي مدرسة داخلية. وكانت دولت  تنتمي إلى عائلة ارستقراطية عريقة ذات تقاليد متشددة تعتبر الفن والتمثيل عارا وعيبا وحراما, لكنها أحبت التمثيل منذ نعومة أظفارها وكانت تقدم على مسرح المدرسة بعض المسرحيات باللغات الإيطالية والروسية والإنكليزية والفرنسية التي كانت تتقنها. ورغم براعتها في التمثيل على مسرح مدرسة الراهبات, إلا أنها  لم تفكر يوما في أن تمارس هذه الهواية خارج أسوار المدرسة لأن تقاليد الأسرة التي تنتمي اليها لا تتصور ولا تقبل ان تتجاوز واحدة من بناتها الجدران الأربعة إلى خشبة مسرح لتقدم رجسا من عمل الشيطان يدعونه "التشخيص" هو التمثيل كما كان يطلق عليه في عصرها.
وذات يوم, قامت العائلة بزيارة الأوبرا لمشاهدة رواية "مدام  سان جين" في حفلة خيرية وهناك شاهدت جورج أبيض  لأول مرة وهو يمثل على المسرح, تابعت الرواية, وذهلت من روعة التمثيل, ورغم ذلك لم تجرؤ أو تتخيل أن تقترب من المسرح ذات يوم مع كل تقديرها وإعجابها بالتمثيل,  فتقاليد عائلتها الارستقراطية مازالت حتى ذلك الحين صارمة بل جارحة في بعض الأوقات. وعندما دخل جورج أبيض إلى المسرح انتابها الخوف وسيطرت الرهبة عليها. والغريب أن أول كلمة نطقها أمامها حفظتها فورا باللغة الايطالية, وظلت ترددها بينها وبين نفسها سنوات طويلة, حيث كان يلعب دور نابليون بونابرت ويتحدث لأسرته في المسرحية. وأسدل الستار على المسرحية, وخرجت دولت مبهورة بفن هذا الممثل.

لقاء عزيز

ويضيف الناقد محمد أحمد: بدأ القدر يرسم خطوطه في حياة دولت, وذلك عندما حضرت ـ وهي ترتدي ثوبًا غاية في الحشمة والأناقة مع والديها - خطوبة شقيق المخرج القدير والفنان المسرحي عزيز عيد, على إحدى قريباتها, وجلست بين المدعوات وعندما رآها عزيز عيد, صاح قائلاً: هذه هي الشخصية التي يحتاجها المسرح المصري, ورنت العبارة في إذن دولت, وتجاوب صداها في قلبها.. تماوج رنينها وتلاحم مع حبها للفن والتمثيل وأمام جاذبيته, تناست كل عناد الأسرة وكل العقبات ووافقت على عرض عزيز عيد عندما حمل إليها عقدًا للعمل بفرقة "الريحاني" بالإسكندرية وهي الفرقة التي يمولها نجيب ويترك إدارة أعمالها وشؤونها الفنية لصديقه عزيز عيد.
ومن حسن حظ دولت أن عزيز عيد اختارها لبطولة فرقة الريحاني وبدأ يعدها للمسرح وكان يجلس معها الأوقات الطويلة, يقرأ لها الرواية كلها  ثم يشرحها لها ويعرفها بتاريخ كاتبها وبكل عالم شخصياتها, ولم تجد هي صعوبة اذ كانت تتجاوب معه بإحساس يفيض حبا للتمثيل.

ليلة عاصفة

بدأت دولت تمثل مع الفرقة بالإسكندرية تحت اشراف ورعاية عزيز عيد, حيث تعمل موظفة فى هذه المدينة الساحلية الساحرة, لتبرر وجودها هناك يوميا, إلى أن  شاهدت ذات ليلة وهي على خشبة المسرح أحد أقاربها بين صفوف المتفرجين,  فنظر اليها محدقا ويفرك عينيه غير مصدق أن التي تمثل أمامه  ابنة العائلة الملتزمة المحافظة, ودارت رأس دولت ومعها أفكارها  وتذكرت عائلتها وكيف عصتها لتمثل رغم أنفها وفكرت في كل المصائب التي يمكن أن تحدث لها حتى فقدت اتزانها وسقطت فاقدة الوعي على خشبة المسرح, وأسدل الستار بين صياح المتفرجين, فيما خرج قريبها مهرولاً ليخبر عائلتها بالخبر الصاعقة: أن ابنتهم  سليلة الحسب والنسب تمثل وأصبحت "مشخصاتية". وما إن غادر الجمهور المسرح حتى جاءها عزيز عيد مطمئنا وخفف عنها هول الصدمة مؤكدا أنه سيقنع عائلتها بأهمية الفن, وبأن ابنتهم لا تقدم سوى  الأدوار المحترمة, لتكمل الرواية على مضض, وتظل هذه الليلة في ذاكرتها لا تنساها طوال حياتها, وسارعت إلى تقديم استقالتها من فرقة "الريحاني" بالإسكندرية وعادت في ليلة عاصفة إلى القاهرة وهي تضع يدها على قلبها, لكنها فوجئت بوالدها يبدي موافقته على دخولها عالم التمثيل لانه يثق في نسيبه عزيز عيد رائد المسرح.
عادت دولت إلى  القاهرة, ولكنها لم تهجر الفن بعد ان نالت موافقة والدها, واتصلت بالفنان نجيب الريحاني الذي عرض عليها بطولة مسرحية كوميدية بعنوان "حمار وحلاوة" وكانت بطلتها مغربية الأصل تنطق اللغة العربية بصعوبة, ولكن دولت رفضت  الدور وقالت للريحاني بالنص: "إنني أقدر فنك ولكني لا أحب أن أمارس هذا اللون من الفن", اذ كانت تحب التراجيديا. وحاول الريحاني عبثًا أن عدم برأيه قائلاً: "لقد أخبرني عزيز عيد أنك  نجحت في تقديم اللون الكوميدي.. فلماذا ترفضينه الآن, ولكن  مع إصرارها على عدم تمثيل الكوميديا, أخبرها الريحاني بأنه يحترم رغبتها  ونصحها بالذهاب إلى جورج أبيض, مؤكدًا أنه فنان كبير ولطيف ويقابل كل الفنانين الناشئين بروح سمحة و بنفس طيبة, وأوصاها أن تبلغه تحيات الريحاني وكان ذلك أواخر عام 1917 .
وذهبت  دولت الى أبيض وفي أذنها نصيحة الريحاني :"تذكري يا دولت أنك أول مصرية تقف على خشبة المسرح العربي.. كل الممثلات  حتى الآن من سورية ولبنان". وقبل أن تذهب إلى جورج كانت تتخيله  في دور نابليون الذي شاهدته على المسرح لأول مرة وقابلته واختبرها ثم قدمها في العديد من الشخصيات. وكان أول دور تجسده بفرقة جورج أبيض هو "جوكاستا" بمسرحية "أوديب الملك" وبعدها قدمت العديد من الشخصيات حتى قرر جورج السفر إلى الولايات المتحدة الاميركية لتقديم بعض مسرحياته, لكنها لم توافق برغم إعجابها, لأنها ترفض فكرة الغربة والسفر  إلى أي دولة أجنبية بعيدًا عن مصر وعن عائلتها.
وسافر جورج و تركها لتعود من جديد إلى فرقة الريحاني لتبثه شجونها وأحزانها ثم وافقت مضطرة على تقديم  دور الضحية في مسرحية "ريا وسكينة" حتى لا تظل بدون عمل, وسافرت إلى لبنان حتى تبتعد عن مضايقات الأسرة التي مازالت غير مقتنعة بعملها في الفن, خصوصا عندما وافقت على تقديم مسرحيات كوميدية مع نجيب الريحاني.

ابن السماء

انتهى موسم الريحاني فالتحقت بفرقة الدكتور فؤاد رشيد وكان أعضاؤها كلهم من الدكاترة. وقدــمت روايتـــها الشهـــيرة حيـــنذاك "ابن السماء", وكادت تمثل أيضًا مع فرقة كل أعضائها من المحامين إلا أن  جورج أبيض عاد من أميركا  بعد رحلة طويلة لتعود من جديد للتمثيل معه. وفي صالة منزلها كانت المفاجأة حيث صارحها جورج بحبه, وطلب يدها للزواج, فقالت دعني أفكر, لأن أهلي سيرفضون هذه الزيجة, إلا أن جورج  علق قائلاً : "لا تفكير .. سنهرب من أهلي وأهلك ونسافر إلى دمشق" التي شهدت الأيام الأولى  من زواجهما بعد أن تركا الفرقة في عهدة إداري يدعى حسن ثابت. سافرا إلى لبنان لتتزوجه هناك عام ,1923 وعادت إلى دمشق بعد أن قدمت عدة أعمال ناجحة منها "صلاح الدين الأيوبي" و"أوديب" و"عطيل". وفي العام نفسه توسط عزيز عيد لدولت وزوجها في  تقديم مسرحيات مشتركة بين جورج أبيض وعملاق المسرح يوسف وهبي.
وعن حياتها مع جورج أبيض يقول الناقد حسام سعيد: زوجها كان حجة في اللغة العربية لا يمكن أن ينطق لفظًا خطأ أبدا, وكانت تمثل معه رواية فأخطأت في نطق كلمة, وكانت تلف يدها حول ظهره عندما وقعت في إحدى اخطاء الإعراب وأراد جورج أن يعاقبها على غلطتها وضغط على يديها بقسوة وقوة وكاد يكسرها, فنشبت دولت أظافر يدها الثانية في رقبته لتتخلص من يده وقتها فقط انتبه جورج إلى بشاعة ما يفعله فغفر لها خطأ الإعراب وأكملت معه المسرحية بلا أخطاء في التشكيل, لاسيما ان دراستها اجنبية ولم تدرس العربية الا على الهامش.

طعام نابليون

وكثيرا ما أكدت دولت أبيض أن زوجها جورج كان يأكل مثل نابليون بونابرت, فالطعام الذي يتناوله له درجة حرارة معينة, فإذا زادت درجة الحرارة أو قلت, ثار جورج وغضب, ومن الممكن أن يقلب مائدة الطعام إذا لم يجده كما يريد. وعندما كانت زوجته تتعجب من طريقته في تناول الطعام, كان يعلق بقوله: "نابليون كان يأكل مثلي". فكانت ترد بقولها : "أنت تمثله فقط ولست نابليون بونابرت"!
وفي رحلة إلى القدس كانت دولت أبيض حاملاً وتُمَثِّل دورها على خشبة المسرح هناك, وكان يمثل أمامها عبد العزيز أحمد, الذي لاحظ الالآم التي تعاني منها فخرج عن النص, وسألها ما بك مدام سان جين, فقالت: "لا شيء" فعرف زوجها جورج أبيض أن زوجته تعاني آلام المخاض, وأسدل الستار لتلد ابنتها  سعاد في حيفا بعد سبعة أشهر من الحمل, وبعد عشرة أيام فقط من الولادة, عادت لتستأنف وقوفها على خشبة المسرح.

الحماة

ويؤكد الناقد زكي مصطفى أنه بجانب إسهامات دولت أبيض في المسرح وتقديمها اعمال مسرحية  خالدة مثل "الملك لير", "مضحك الملك", "غادة الكاميليا" و"المعجزة", قدمت أيضا أفلاما سينمائية عديدة واشتهرت بأدوار الحماة غليظة القلب, القاسية, ومن بينها فيلم "زينب" أول فيلم مصري, ومن إخراج محمد كريم "أولاد الذوات" مع يوسف وهبي سنة 1932 "الوردة البيضاء" مع محمد عبد الوهاب سنة ,1933 اخراج محمد كريم "الدكتور" سنة 1939 و"قلب امرأة" مع أمينة رزق سنة ,1940 و"مصنع الزوجات" 1941 و"دنيا" مع أحمد سالم وراقية إبراهيم, "خفايا الدنيا" ,"ابن البلد" , "الموسيقار" مع المطربة لور دكاش  يعقوب طانيوس وإخراج السيد زيادة وفيلم "دايما في قلبي" أول أفلام مخرج الواقعية صلاح أبو سيف بطولة عقيلة راتب وعماد حمدي, "المنتقم" مع محمد سالم "قلبي وسيفي" ,"محسوب العائلة" بطولتها مع نجاة الصغيرة وهي طفلة, "من القلب للقلب" بطولة ليلى مراد وكمال الشناوي, و"الأب" مع زوجها جورج أبيض, ومع حسين صدقي "الشيخ حسن", ثم "الحب العظيم", "المراهقات" "غرام الأسياد" و"الحقيقة العارية" وآخر أدوارها فيلم "إمبراطورية ميم" مع فاتن حمامة ومثلت فيه دور الجدة.
ويرى المؤرخ الفني وجيه ندا أن الفنانة دولت أبيض قَدَّمت عددًا من أدوار الشر على المسرح وعلى الشاشة, برغم أنها كانت أمًا حنونًا جدًا وحماة طيبة في حياتها الخاصة, حتى أنها كانت تُعد لزوج ابنتها الكنافة الشامية التي اشتهرت بصنعها في الوسط الفني, وقبل وفاتها كانت ابنتها سعاد وزوجها وأولادهما يقيمان معها.
شاركت دولت في فيلم زينب الصامت الذي تم إنتاجه عام 1930 ولعبت فيه دور أم زينب, كما شاركت في فيلم "زينب" الناطق وبعدها قدمت العديد من صنوف الشر على الشاشة ومنها والدة يوسف وهبي في "أولاد الذوات" وزوجة الأب الشريرة جدًا التي تُذيق أبناءه الويل والعذاب في "الوردة البيضاء", وأم أمينة رزق في "الدكتور" عام ,1939 والأم المتسلطة في "مصنع الزوجات" و"دايمًا في قلبي" و"غرام الأسياد" ثم ظهرت  باسمها الحقيقي كأم لأمينة رزق في فيلم "قلب امرأة", أما آخر ألوان الشر فكان في "المراهقات" بطولة الفنانة ماجدة الصباحي.. غير أنها كانت الأم الطيبة المغلوبة على أمرها في "الحقيقة العارية" ثم ختمت أدوارها الفنية عام 1972 بفيلم "إمبراطورية ميم" لتكون الجدة الطيبة التي احتارت في طريقة التعامل مع أحفادها, بينما كانت في حياتها الإنسانية تهتم بأحفادها جدًا .. ورغم شيخوختها كانت تجلس على الأرض ليلعبوا فوقها  وهي تداعبهم ثم تعلمهم أركان الصلاة بعد أن أشهرت إسلامها.
ويلفت المؤرخ الفني نظرنا إلى أنها كانت شريرة أيضا على المسرح, ومن ذلك دور الأم القاسية في "خلي بالك من إميلي" عام ,1920 والملكة المتآمرة في "الملك لير" والزوجة المتسلطة في "غادة الكاميليا" عام 1944 ودور ابنة الملك في "الشعلة المقدسة" عام .1945
ويؤكد الناقد رضوان نصر أن دولت أبيض أشهرت إسلامها سنة 1953 ومعها زوجها جورج أبيض وابنتاها سعاد من جورج وإيفون وهي ابنة من زوج سابق اقترن بها وهي صغيرة ثم انفصلا في هدوء بعد زواج لم يستمر أكثر من عامين لإصرار دولت أبيض على العمل في المسرح واعتراض الزوج ليخيرها بين المسرح أو حياتهما الزوجية, فاختارت المسرح الذي كانت تعشقه ووهبت حياتها له.
حازت دولت أبيض جائزة التمثيل الثانية عام ,1925 والجائزة الأولى في الكوميديا سنة ,1925 وحصلت على وسام الدولة في الفنون في عيد العلم سنة .1960
وتفرغت في أيامها الأخيرة لتربية أحفادها من ابنتيها سعاد وإيفون, وكانت تقضي وقتهــا في الاستمـــاع للقــرآن الكــريم حتى توفيــت في 4 يناير عام .1978
يؤكد المؤرخ وجيه ندا ان أسباب إشهار إسلامها كان استماعها للآذان والقرآن الكريم بصوت الشيخ محمد رفعت, الذي جذبها وهز وجدانها المرهف ومشاعرها الطيبة فجذبها الصوت إلى عظمة القرآن وسماحة الدين الإسلامي, ما دفعها لأن تشهر إسلامها مع زوجها وبناتها جميعا.

هناك تعليق واحد:

  1. Heya just wanted to give you a quick heads up and
    let you know a few of the images aren't loading properly. I'm not sure
    why but I think its a linking issue. I've tried it in two different web browsers and both show the same outcome.
    Here is my blog ; transfer news soccer bbc

    ردحذف

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...