الجمعة، 24 أغسطس 2012

مباحث اسيوط تكشف غموض اختفاء مجند الامن المركزي من قرية شطب والسبب ليس استشهاده اثناء مشاركته في العملية " نسر " في سيناء وانما الهروب من التجنيد


كشفت مباحث أسيوط غموض اختفاء مجند بقطاع الامن المركزي بحلوان ومقيم بقرية شطب التابعة لمركز اسيوط وذلك بالعثور عليه يعمل مع احد السائقين من ابناء القرية علي خط اسيوط  الوادي الجديد.

كان والد المجند مصطفي جمال ابو العلا 23 سنة  قام بتحرير محضر يتضمن غياب نجله المجند بقطاع الشهيد احمد عطية التابع للامن المركزي بحلوان في ظروف غامضه اثارت بينهم شبهة اختطافه او مقتله اثناء مشاركته في العملية " نسر " في سيناء وتكتم وزارة الداخلية عليه  وذلك بعد انتشار الشائعات بالقرية بروايات مختلفة عن اختفاء المجند .

حيث حمل البلاغ رقم 3271 اداري مركز اسيوط ا وتم تكليف مباحث مركز اسيوط للتحري عن اسباب اختفائه وبعرض المحضر علي اللواء محمد ابراهيم مدير امن اسيوط امر بسرعة تشكيل فريق بحث لكشف ملابسات اختفاء المجند ومتابعة خط سيره وتحركه ومخاطبة قطاع الامن المركزي بحلون مقر تجنيد المجند عن وقت خروجه للاجازه

توصلت تحريات اللواء حسن سيف مدير المباحث الجنائية ان المجند خرج من قطاع الشهيد احمد عطية للامن المركزي بحلون في اجازة تبدا من 1/8/2012 الجاري وتنتهي في يوم 9 من نفس الشهر واشارت التحريات ان المجند واهله لا توجد بينهم خلافات ولا خصومات مع اخرين من ابناء قريته ..وكشفت التحريات ان المجند بعد خروجه من قطاع الامن المركزي للاجازة انتابته حالة نفسية سيئة بسبب التعليمات وقرارات وتدريبات الايام الاولي لفترة التجنيد  فقام باستقلال سيارة اجرة الي القاهرة وبعد المبيت استقل سيارة مع احد ابناء قريته الي محافظة الوادي الجديد .

وامتنع عن
الذهاب الي منزل الاسرة حتي لا يذهب لاستكمال التجنيد مرة اخري  واستمر العمل مع سائق السيارة الاجرة واشارت التحريات ان المجند لم يتعرض لاية ضغوط ولاعملية خطف او الخروج في اعمال تطهير سيناء حسب ما ذكره اهله في وسائل الاعلام المختلفه تم تحرير محضر بالواقعة وتسليم المجند الي وحدة قطاع الشهيد احمد عطية للامن المركزي.

وقال جمال ابو العلا والد المجند  انه تلقى اتصال تليفونى من ابنه ، اخبره بانه قادم اليهم بأجازة طويلة خلال يومين ، وبعد عدة ايام لم يات ، واضاف سألنا عنه فى قطاع الامن وابلغونا بانه نزل اجازته الدورية ابتداء من  يوم 1/8/2012  على ان تنتهى يوم 9/8/2012 وليس لديهم اى معلومات عنه او عن مكانه .

وقال راودني الشك انه مخطوف من قبل جماعات ارهابية مسلحة او تم أسره فى المعارك التى استهدفت الإرهابيين فى سيناء وتابع ان قطاع الامن المركزى بحلوان اكتفى باعطائنا خطاب يفيد نزول ابنى " مصطفى " الاجازة الدورية لعمل محضر بمركز شرطة اسيوط ولم يساعدونا فى اى شىء ولم يعطونا اى معلومات وكأن الموضوع لا يمت لهم باى صلة موضحا ان مباحث مركز اسيوط قامت.

فيما اختلط الكلام بالدموع بين شفتي والدته وهي تقول انني احمد الله علي رجوع نجلي وعرفت مكانه  لانه الابن  الاكبر الذى  يعمل"  نجارا مسلح "قبل التجنيد و يعول أسرته الكبيرة المكونة من خمسة اخوة ووالده المسن الذى يعمل مدرس بالمعهد الازهرى بالقرية  واضافت والدته ان كثرة الشائعات جعلتهم يلقون اللوم علي أجهزة الأمن وفجاه تم الاتصال بنا بان ابني مصطفي عثرت علية الشرطة مع احد ابناء القرية  بالوادي الجديد وانه بخير مما افرحنا جميعا ونشكر ضباط الشرطة الذي قاموا بمساعدتنا في البحث عن ابني واهل القرية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

دماء وطلاسم وملابس داخلية وأعمال سحر.. داخل "مقابر الغنايم" فى اسيوط

نظم أهالي في مركز ومدينة الغنايم بمحافظة أسيوط، حملة لتنظيف وتطهير المقابر، وأكدوا أنهم عثروا على طلاسم وأحجبة وأعمال ...