الجمعة، 12 أكتوبر 2012

اعترافات مثيرة للتشكيل العصابي المسيحى لخطف الأطفال لبيعهم للعائلات المسيحية وتقييدهم بالسجلات المدنية بأسماء الأسر المسيحية التي يتم بيعها لهم


تمكن ضباط مباحث قسم أول أسيوط  من القبض على تشكيل عصابي تخصص في خطف الأطفال لبيعهم للعائلات القبطية وتقييدهم بالسجلات المدنية بأسماء الأسر المسيحية التي يتم بيعها لهم.
وتلقى اللواء محمد إبراهيم، مدير أمن أسيوط، إخطارًا من العميد علاء العياط "مأمور قسم أول"،  يفيد بتمكن ضباط مباحث القسم  من القبض على " ق. ر . ج"، 45 سنه ربة منزل، وابنتها " س. ن . ج " 21 سنة ربة منزل، ومقيمان بمنطقه السادات بمدينه أسيوط،  وقاما بتكوين  تشكيل عصابي فيما بينهما تخصص في خطف الأطفال .
وكانت البداية عندما وردت بعض المعلومات إلى الرائد محمد عصامي" رئيس مباحث قسم أول"، بقيام المقبوض عليهم بخطف الأطفال وبيعهم لبعض العائلات بعد تسجيلهم بسجلات الأحوال المدنية.
وقد كشفت التحريات التي قام بها معاونا المباحث محمود بدوي وأحمد أبو ستيت ، قيام "س. ن.ج" بمساعدة والدتها في خطف أحد الأطفال وتقييده باسمها وزوجها " ص. ف. ع"  بسجلات الأحوال المدنية  علمًا بأن زوجها محبوس بسجن أسيوط العمومي، وأنها نفذت هذه القصة ثلاث مرات لبعض العائلات بأسيوط.
وتم تحرير محضر رقم " 7145" إداري أول أسيوط، وجاري العرض على النيابة، كما يكثف ضباط مباحث القسم البحث عن أهلية الأطفال .
اعترفت المتهمة الأولي" سوسن نبيل ثابت " في قضيه خطف الأطفال وتسجيلها في سجلات الأحوال المدنية أن زوجها "صبري فتحي عشم" والمحبوس على ذمة القضية رقم 8870 جنح قسم أول المقيدة برقم 2523 لسنة 2011 كلي جنوب أسيوط والمتزوجان منذ أربعة سنوات أن زوجها  هو الذي قام بخطف طفل حديث الولادة منذ عامين تقريباً من القاهرة.
وأضافت أنهما  قاما بتحرير شهادة ميلاد له بنسبه لهما على غير الحقيقة واستخرجا شهادة ميلاد له باسم "روماني" بتاريخ 23/9/2010.  
وتابعت  أن زوجها أحضر هذا الطفل من القاهرة دون أن تعلم من هم أهله وذلك لعدم قدرته على الإنجاب وأنه المسئول عن هذا التصرف كما قدمت المتهمة أقرار خطي من زوجها يفيد قيامه بالواقعة.  
فجّرت عنبلة من العيار الثقيل   أن شقيقة زوجها  مريم فتحي عشم ربة منزل ومقيمة حي السادات ـ دائرة القسم جاري ضبطها  بأنها أحضرت طفلين بذات الطريقة وفي نفس التوقيت تقريباً  .
وقد  تحرر عن ذلك المحضر رقم7145 إداري قسم أول لسنة 2012م. وجاري العرض على النيابة
عبد القادر وحيد  _ حسين عثمان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق