الأربعاء، 16 يناير 2013

"مصر القوية" بأسيوط: كنا نظن أن أجساد تلاميذ حادث قطار منفلوط كافية لتغيير منظومة الفساد بالسكة الحديد


قال بيان لحزب مصر القوية بأسيوط، صدر مساء اليوم الثلاثاء، تعليقًا علي حادث قطار البدرشين: "مضى شهران على حادث قطار أسيوط، وكنا نظن أن أجساد تلاميذ أسيوط النحيلة التي دهست تحت عجلات قطار منفلوط بغير رحمة كافية لتغيير منظومة الفساد في السكة الحديد، إﻻ أن منظومة الفساد قائمة لم تتغير بإهمالها وقياداتها"، حسب وصف البيان.
أضاف البيان: "ننعي شهداء قطار أسيوط.. ننعى شهداءنا في الاتحادية.. ننعى شهداء مركب الصيد زمزم.. ننعى شهداء قطار البدرشين.. نعي وموت كل يوم"، وتساءل البيان كم نعى وموت يحتاجه النظام الحالي ليدرك أخطاءه.

طرحت أمانة الحزب عدة تساؤلات في بياناها، من يقول إن مصائب اليوم هي تركة النظام السابق؛ فمن الواجب أن نسأله من أتى برموز النظام السابق على رأس حكومة ووزارات؟ من أبقى الفاسـدين في إماكنهم وأمنهم؟ من استسلم لمنظومة الفساد داخل المصالح دون محاسبة؟ إلى متى يتحمل الشعب مزيدًا من الألم والموت والقتل؟ من الذي يقوم بتعيين أنصاف الكفاءات من أهل الثقة؟، حسب البيان.

واستنكر الحزب أن يكون الإهمال المتكرر هو سمة نظام جاء بعد ثورة شعبية قامت لتغيير قيادات يستعين بها اليوم النظام، وطالب في نهاية بيانه بإقصاء جميع القيادات الفاسدة في السكك الحديدية، ومحاسبة كل المسئولين عن هذه الفاجعة وما سبقها، وتطهير كل الوزارات من رموز الفساد، على حد وصف البيان.

كما طالب الحزب بالاستعانة بالكفاءات المصرية المتخصصة في إصلاح منظومة النقل في مصر وإعلان خطة زمنية قصيرة الأجل لتشغيل وإصلاح السكك الحديدية وفق معايير السلامة الدولية كبداية لوضع خطة شاملة زمنية واقعية لإصلاح العطب الذي أصاب كل مرافق مصر العامة.

اسلام رضوان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...