الأربعاء، 11 مايو 2016

البقاء لله .. مقتل مواطن من مركز ساحل سليم باسيوط .. بعد هروبه من الثأر بمدينة السلام

                      صورة أرشيفية

• زوجة المجني عليه: زوجي عليه ثأر منذ 5 سنوات.. وأصر على الانتقال من إمبابة إلى مدينة السلام بعد اكتشافهم المنزل

قتل نجار مسلح، بعد ذبحه على يد 3 من عائلة «عيلوة» بمحافظة أسيوط؛ أخذا بالثأر لمقتل قريبهم، بعد علمهم بعنوان منزله في مدينة السلام، واقدموا على التخلص منه بعد هروبه لمدة 5 أعوام.

وبدأت نيابة حوادث شرق القاهرة الكيلة برئاسة المستشار محمد الجرف مدير النيابة، وبإشراف المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية المستشار محمد عبد الشافي، التحقيق في الواقعة، وأمرت بسرعة ضبط وإحضار المتهمين، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

وأظهرت تحقيقات النيابة التي أجراها المستشار محمد الجرف، عن التفاصيل الحقيقة وراء مقتل «صلاح.ف»، 47 عامًا، نجار مسلح، بعد هروبه من محافظة أسيوط، إثر خلاف نشب بين عائلته وعائلة المتهمين، أسفر عن سقوط ضحايا ما اضطره للانتقال ليعيش وأسرته بمنطقة إمبابة في محافظة الجيزة؛ لأنه يعلم أن الدور عليه.

وأشارت تحقيقات النيابة إلى أن المجني عليه ظل 5 أعوام مستقرًا في منطقة إمبابة، بعد هروبه من بلدته بساحل سليم بالصعيد، وشعر خلال الأشهر الماضية، أنه هناك أشخاص يعرف أشكالهم يرصدون تحركاته، وعلم أنهم من العائلة الأخرى التي تريد قتله، فقرر الانتقال لمدينة السلام حتى يكون بعيدًا عن الأنظار.

واستمعت النيابة للشاهد الرئيسي في الواقعة، الذي قال: "في تمام الساعة 6:30 صباحًا، يوم الحادث، أثناء ذهابي إلى العمل، أبصرت 3 أشخاص يرتدون جلابيب ويمسكون في أيديهم سكاكين وأسلحة بيضاء يدخلون الشارع، واعتقدت أنهم لصوص، فمجرد ذهابي لاستطلاع أمرهم، وجدت المجني عليه غارقًا في دمائه، وهروبوا بعد فشل المارة في الإمساك بهم، وعلمنا بعد ذلك أن الضحية عليه ثأر من 5 أعوام".

وأوضحت الزوجة أمام النيابة، أن "زوجها أصر على الانتقال إلى مدينة السلام بعد اكتشافه أنه مراقب من أشخاص يعرفهم"، وأفادت بأن المتهمين انتظروه أسفل العمارة، وانقضوا عليه وذبحوه كـ«الدجاجة»، لدرجة أن رقبته انفصلت عن جسده أمام المنزل.

وعاينت النيابة الجثة، وتبين انفصال الرأس عن الجسد، ويربطها بقايا من الجلد، ومن المقرر أن تستدعي النيابة عدد آخر من الشهود على الواقعة.

كان قسم شرطة السلام أول، تلقى بلاغًا من مستشفى السلام، بوصول أحد الموطنين جثة هامدة رأسه منفصلة عن جسده.

وانتقلت القوة الأمنية بقيادة المقدم محمد فاروق نائب مأمور القسم، وتبين من التحريات الأولية، أن هناك ثأرًا بين عائلتين أسفرت عن سقوط المجني عليه، وتكثف الأجهزة الأمنية بالتنسيق مع جميع الأجهزة من تحرياتها لضبط الجناة.

البقاء لله . مقتل مواطن من مركز البدارى باسيوط .. بعد الهروب من الثأر ببولاق الدكرور
محمد أبو عوف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق