الأحد، 6 مايو 2018

في عهد المهندس ياسر الدسوقي .. أسيوط مدينة غير نظيفة






القمامة تحتل الشوارع الرئيسية والنيشه وسمة عار جبين المحافظة  

الثعابين والعقارب تطارد السكان والامراض تسكن الاحياء والمراكز   


شن سكان مدينة أسيوط ومراكزها هجوما شرسا على رؤساء الاحياء والمراكز بسبب  الحالة السيئة  التي وصلت اليها الشوارع من احتلال اكوام القمامة وتحول الاراضي المهجورة الى خرابات وتلال من القمامة مما ترتب عليه روائح كريهة وحشرات ضارة تطارد سكان تلك المناطق في ظل تجاهل المسئولين بالمحافظة  مما ينذر بكارثة بيئية  في ظل الصمت  الذي اصاب المحافظة  تجاه المشكلة متسائلين  هل  تستجيب المحافظة  وتقوم برفع القامة التي باتت تهدد حياة سكان تلك المناطق ؟   "


في البداية ناشد علاء بيومي "  من  سكان تقسيم  العمدة  بمركز ابوتيج بأسيوط المسئولين لرفع اكوام القمامة التي احتلت المنطقة بالكامل منتقدين تجاهل القائمين على تلك المشكلة من الاستجابة ورفع تلك التلال التي باتت تهدد حياة المواطنين ناهيك عما ينتج  عنها من انبعثات وروائح كريهة وتحولها كمرتع للحيوانات الضالة والعقارب والثعابين والنتائج التي تترتب على ذلك خاصة تاثيرها  على صحة المواطنين بسبب الذباب والبعوض الذي ينقل الامراض ونحن في فصل الصيف .

وانتقد محمد عثمان محام ومن منطقة غرب البلد " تراكم اكوام القمامة بالشوارع الرئيسية بغرب البلد وقال أن عدد من الاماكن المتروكة تحول  خرابات و مرتع للحشرات والزواحف القاتلة والعقارب ناهيك عن  الرائحة المنبعثة منها والتي لا تطاق مشيرا الى وجود عدة  خرابات  بالمنطقة تحولت الى مقلب قمامة وللاسف لم تفلح الشكاوى لأنها تلقى فى سلة القمامة   

واضاف الدكتور أحمد كمال مدرس الاجتماع السياسي بكلية الاداب جامعة أسيوط بان المحافظ الحالي  اضاع ميراث العزبي الذي ترك لنا شوارع مرصوفة ونظيفة في حين اهملت المحافظة الشوارع التي احتلتها اكوام النظافة حتى اصبحت السمة الغالبة لمعظم شوارع المحافظة في ظل اختفاء صناديق القمامة وقيام المواطنين بالقاءها في الشوارع وانتقد   تجاهل المحافظة والحي  لهذه المشكلة  التي باتت تهدد حياة المواطنين بسبب انتشار الامراض والاوبئة والروائح الكريهة .


وانتقد عاطف توفيق ميكانيكي " تجاهل المحافظة لحي غرب حيث اكوام القمامة السمة الغالبة للشوارع خاصة منطقة المجاهدين وزرزاره وشارع الكركون وعمارة ساويرس والعتبة الزرقاء وسيتي والصاغة.

وقال عماد غزالي " رجل اعمال " بان المحافظة تعامل حي غرب للاسف كانهم  اولاد البطة السوداء حيث ترك حي غرب يعاني الاهمال والقمامة في كل مكان في ظل عدم وجود صناديق وسوء سلوك بعض المواطنين  وسبق وان تقدمنا باكثر من شكوى لكن للاسف لاحياة لمن تنادي مؤكدا على ان الميدان تحول اكوام من القمامة وطالب بوضع صناديق محكمة الغلق حتى لا تتعرض للنبيشه الذين يبعثرونها على نطاق اوسع وللاسف بكافة الشوارع بالمحافظة

وطالب محمد عبده البدراوي  امين الاعلام بحزب المصريين الاحرار ضرورة الاستفادة من وجود مصنع لتدوير القمامة بمنطقة بني غالب بمنقباد وتشكيل شركة من الشباب لجمع القمامة من المنازل وجمعها وارسالها للمصنع ومحاسبة المقصرين وتحرير محاضر للمواطنين الذي يقومون بالقاء القمامة في اماكن حيوية تشوه صورة المدينة الجميلة التي بذل فيها اللواء العزبي جهد كبير على تطويرها وللاسف ضاعت بين مهب الرياح .

محمود العسيرى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق