الثلاثاء، 1 مايو 2018

بالصور والفيديو الأسيوطي يُطيح بـ الأهلي من كأس مصر ويكرر إنجاز بترول اسيوط .. طلبة بيمسى




سجل عمر كمال عبد الواحد مهاجم الأسيوطي هدفا "تاريخيا" ليطيح بالأهلي من ربع نهائي كأس مصر.

الأسيوطي ينتصر على الأهلي بهدف مقابل لا شيء ليتأهل لنصف نهائي كأس مصر لأول مرة في تاريخه.

هدف الأسيوطي الوحيد جاء في الدقيقة 64 بعدما استغل عمر كمال تمريرة بالخطأ من إسلام محارب لينطلق من منتصف الملعب ويسدد في شباك محمد الشناوي.

ويعد هدف عمر كمال هو الأول في تاريخ الأسيوطي في مرمى المارد الأحمر.

وواجه الأسيوطي نظيره الأهلي 4 مرات قبل مواجهة كأس مصر ولم ينجح في هز شباك الفريق الأحمر في أي مناسبة.

الأهلي سجل 7 أهداف في مرمى الأسيوطي بينما لم يسجل الأخير أي هدف.

لكن سيطرة الأهلي على كل مواجهاته أمام الأسيوطي لم تستمر ليخرج مهزوما في ربع نهائي الكأس.

وكان الأهلي هو حامل لقب النسخة الماضية من كأس مصر، ليحرمه الأسيوطي من الحفاظ على لقبه إلى جانب تحقيقه للثنائي المحلية بعدما توج بلقب الدوري.

وينتظر الأسيوطي الفائز من مواجهة سموحة أمام وادي دجلة ليلتقي به في نصف النهائي.

البداية

حسام البدري استقر على الدفع بإسلام محارب منذ بداية المباراة وأمامه مروان محسن وجونيور أجاي.

الشوط الأول لم يشهد فرص تذكر من الأهلي أو الأسيوطي باستثناء تسديدة إسلام محارب.

عرضية من صبري رحيل، سدد محارب على الطائر ولكنها مرت فوق العارضة.

وقبل نهاية الشوط الأول، اعترض لاعبو الأهلي على محمد عادل حكم مباراته أمام الأسيوطي.

وفي الدقيقة 44 انفرد صلاح محسن بحارس مرمى الأسيوطي ليفضل المرور من الحارس بدلا من التسديد.

وعادت الكرة من حارس الأسيوطي إلى إسلام محارب الذي سدد بقوة ولكن مهند لاشين أبعدها من عند خط المرمى قبل أن تصطدم في يد نبيل مانجا حسبما أظهرت الإعادة التليفزيونية.

وقرر محمد عادل حكم المباراة استكمال اللعب بشكل طبيعي، ليعترض الجهاز الفني للأهلي بالكامل واللاعبين على القرار.

وقبل نهاية الشوط الأول تعرض جونيور أجاي لإصابة غادر على أثرها ملعب المباراة.

واشتكى أجاي من آلام في العضلة الخلفية ليغادر الملعب ويشارك صلاح محسن بدلا منه.

ويستعد الأهلي لمواجهة الترجي يوم الجمعة في الجولة الأولى من دور مجموعات دوري الأبطال.

وغياب أجاي قد يعد ضربة قوية للأهلي. (طالع التفاصيل)

الشوط الثاني

في الشوط الثاني دفع علي ماهر بـ عمر كمال والذي لم ينتظر طويلا ليكافئ مدربه بهدف الوصول لنصف النهائي.

عمر كمال انطلق مستغلا تمريرة بالخطأ من محارب قبل أن يضعها في شباك محمد الشناوي.

بعدها قرر البدري الدفع بـ باكاماني بدلا من حسام عاشور ثم حسام غالي بدلا من صبري رحيل.

ليتحول وليد سليمان إلى الجبهة اليسرى ويشكل الأهلي ضغطا كبيرا على الأسيوطي.

ورغم ضغط الأهلي إلا أن الفرص المحققة لم تظهر على مرمى الأسيوطي، فاعتماد الفريق الأحمر على العرضيات والتي في النهاية لم يكتب لها النجاح.

الأسيوطي يكتب التاريخ ويطيح بالأهلي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق