الثلاثاء، 1 مايو 2018

​​ عبر "الفيديو كونفرانس".. محافظ أسيوط يؤكد لرئيس الوزراء إتمام الاستعدادات لمواجهة السيول






أكد المهندس ياسر الدسوقي​،​ محافظ أسيوط​،​ استعداد المحافظة للسيول، و​أ​نه يتابع عبر غرفة الأزمات والكوارث ما يجري في كافة مراكز الإقليم، ومدى استعدادها لأي حادث أو طارئ قد يحدث نتيجة هطول أمطار أو سيول​.

​وأشار ​إلى استمرار انعقاد غرفة العمليات المركزية بالمحافظة والتنسيق مع غرف عمليات فرعية بكافة المراكز والقرى على مدار 24 ساعة لتلقي أية بلاغات أو شكاوى من المواطنين قد تنتج في حالة سقوط أمطار غزيرة أو سيول.

جاء ذلك خلال تواصله​، اليوم الاثنين، مع المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء عبر الفيديو كونفرانس بين غرفة عمليات مجلس الوزراء المنعقدة في مقر مركز المعلومات، ودعم اتخاذ القرار مع غرفة العمليات المركزية بمحافظة أسيوط.

وأضاف محافظ أسيوط، ​أنه جرى إعلان حالة الطوارئ ورفع درجة الاستعداد القصوى بكافة المديريات الخدمية ومراكز المحافظة كما جرى إصدار تعليمات صارمة باتخاذ ما يلزم من إجراءات للتعامل السريع والتحرك الفوري في حالة هطول أمطار أو سيول​.

​ ​وأشار ​إلى اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من تطهير مخرّات السيول، وتجهيز سدود الإعاقة بمراكز المحافظة لاستيعاب مياه السيول، والأمطار في حالة سقوطها، والتأكيد على مدى جاهزية الأجهزة التنفيذية بالمحافظة خاصة قطاعات (الصرف الصحي والمياه والكهرباء والحماية المدنية والصحة والمرور والتضامن الاجتماعي والتموين والتربية والتعليم والشباب والرياضة والري) لمواجهة الآثار المترتبة على هطول الأمطار، والتأكد من جاهزية سيارات شفط المياه والطلمبات وكافة التجهيزات اللازمة لذلك.

وفي سياق متصل أوضح المهندس محمد عبدالجليل النجار​،​ سكرتير عام المحافظة​،​ ​أ​نه تم تكليف مسئولي مديرية الصحة بمراجعة وتجهيز وحدات الإسعاف الطائر لمواجهة أي أحداث تنتج في حال حدوث سيول، وتكليف مديرية التضامن الاجتماعي بمراجعة الأرصدة الحيوية ومهمات إقامة معسكرات الإيواء ومستلزماتها فضلاً عن متابعة ومراجعة مسؤولي شركة مياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء لخطط تصريف المياه بالأنفاق والكباري، وإجراء اختبارات لمصادر الكهرباء والمصادر البديلة للتأكيد على مدى جاهزيتها ومراجعة غرف التفتيش والشنايش بالشوارع والميادين وأماكن تجمع المياه بالإضافة إلى استمرار متابعة كافة مخرات السيول وسدود الإعاقة بمراكز المحافظة والتأكد من جاهزيتها.​

أسامة صديق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق