الجمعة، 1 يونيو 2018

البقاء لله .. وفاة طفلة ذهبت مع جدتها لصلاة التراويح فسقطت في بالوعة صرف بأسيوط











عثر أهالي منطقة ميدان أبو العباس بمدينة صدفا في محافظة أسيوط على جثة طفلة مبلغ باختفائها منذ مساء أمس، داخل بالوعة صرف صحي.

وتلقى، منذ قليل، اللواء جمال شكر، مدير أمن أسيوط، إخطارًا من مأمور مركز شرطة صدفا، يفيد وصول بلاغ من الأهالي بالعثور على جثة طفلة في إحدى بالوعات الصرف المكشوفة خلف المساكن الشعبية بميدان أبو العباس.

وبالانتقال والإسعاف وبالفحص والمعاينة، جرى انتشال الجثة، وبالفحص تبين أنها لطفلة تدعي منار حسين طلعت، 8 سنوات، وجرى نقل الجثة المشرحة مستشفى صدفا وتم تحرير محضر بالواقعة لحين صدور قرار النيابة.

وذكر مصدر من أهالي الطفلة أن المجنى عليها ذهبت لأداء صلاة التراويح بالمسجد القريب من منزلهم بصحبة جدتها وعادت إلى المنزل ثم خلعت اسدال الصلاة وخرجت إلى الشارع لتلعب مع اقرانها ولكن مضى وقت طويل من الليل ولم تعد منار إلى المنزل، وخرج أبيها يبحث عنها ربما تكون تلعب هنا أو هناك وطال وقت البحث ووصلت الساعة الواحدة صباحا ومنار مازالت غائبة.

وتابع: ذهب أبيها وأهل المنطقة بميدان المحطة وأبو العباس بصدفا يبحثوا عنها عند الجيران والأقارب علها تكون غلبها النعاس فنامت عند أحدهم ولكن دون جدوي.

واستكمل: ظل الجميع طوال الليل يبحثون عن منار الطفلة الجميلة الهادئة الطباع المحبوبة من الجميع ولكن دون جدوى، وعقب ظهر اليوم عثر أحد الجيران على "فردة" شبشها بجوار بالوعة صرف مفتوحة منذ فترة كبيرة خلف المساكن الشعبية، فتوجه الجميع يبحثون بالبالوعة بالخطاطيف حتى عثروا على منار ترقد بسلام غريقة في بالوعة المجاري منذ غيابها أمس عندما خرجت لتلعب مع اقرانها ولم تعود مرة أخرى.

وأشار المصدر إلى أن الأهالي اشتكوا أكثر من مرة من المجاري المكشوفة خلف المساكن الشعبية والشارع المظلم دون جدوى ولم يسمع لهم أحد لشكواهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. مقتل طفل والعثور على جثته مذبوحا ومدفونا فى أرض زراعية بدير القصير بمركز القوصية باسيوط

عثر مزارع، اليوم الخميس، على جثة طفل مذبوحًا ومدفونًا فى أرضه الزراعية الكائنة بقرية دير القصير، التابعة لمركز القوصية بأسيوط. ...